تسجيل
خواطر

المرآة

وقت القراءة : 1 د
قُرِأ النص 1250 مرة
2 تعليقات

متى تنطبق صورتي و انعكاسها في المرآة
أنا هو ذات الشخص فلم أراني مختلف ؟! ، أصبحت أخشى المرايا ، لا أطيق رؤيتي بها ، أود السلام والهدوء ، لا الصراع بيني وبيني ، أصبحت أبغض أي شيء عاكس ، الزجاج ، العيون ، الماء الراكد ، أي عاكس ، أكره قوانين الفيزياء . ألعن من أكتشف المرايا ، ياله من عذاب أن تراك قادر شامخ ف المرآة ، ولكن بداخلك فتات نفس .

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة علي يسري

علي يسري

لا أحسب نفسي كاتب ولا الآخرين كذلك .

رأيان حول “المرآة”

  1. Ryoo
    Ryoo يقول:

    لا تلم المرآة على نظرتك العميقة انت ترى داخلك المظلم ولا تكترث لرؤية خارجك الذي تريك له المرآة ..للاسف كما افعل انا ..جميييل 👍

  2. علي يسري
    علي يسري يقول:

    شكرا جزيلا 😊

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *