تسجيل
مراجعة كتب

العرب وجهة نظر يابانية

وقت القراءة : 3 د
قرِأ النص 4540 مرة
التعليقات : 3 تعليق

نصحني بقراءة الكتاب أحد الأصدقاء، الا أنني وقبل أن أبدأ بقراءته كنت قد أخذت صورة خاطئة عن محتواه، ظننت فيه تصوراً ساذجاً وإسقاطات ليست في مكانها بل ومقاربة ستكون بالطبع غريبة وغير واقعية من خلال المقارنة بين هاتين الأمتين اللتين لا تربطهما ببعضهما البعض أي روابط أو صفات مشتركة.

 

إن العالم المتقدم صناعياً ينظر بتعالٍ ثقافيّ إلى ثقافات الشعوب المتخلفة صناعياً، وحتى في البلدان العربية -بكل أسف- ينظر بعض المثقفين -إن لم أقل معظمهم- بتعالٍ إلى ثقافة البدو

فالعرب أمة اعتادت العيش في ظروف فوضوية بدوية وصحراوية قاسية، بينما تنتمي اليابان الى عصر الإمبراطوريات الغابرة قديماً، والإمبراطوريات التكنولوجية حديثاً وهو ما لا دخل للعرب به من قريب أو بعيد.

اقرأ\ي أيضاً : مميز بالأصفر

الا أنني بعد أن بدأت بقراءة الكتاب الذي يتحدث فيه كاتبه من منطلق تجربته الشخصية ودراسته وحياته في عدة دول عربية أصبت بصدمة في الحقيقة، ففي الجزء الذي يتحدث فيه المؤلف عن شكل وطبيعة “الدين” والحياة في اليابان وهو ما لم أعرفه سابقاً، ومحاولة توضيح مدى علاقة هذا الأمر “الدين وفكرة الله” مع أسلوب حياة اليابانيين، ثم تناول الأمر ذاته في حياة العرب وأسلوب حياتهم وعلاقتهم بالدين “والله” وانعكاس هذه الفكرة على تراثهم وفكرهم السياسي حتى، وجدت نفسي أمام تحليل دقيق جداً ومن زاوية جديدة لم أنظر منها من قبل، ثم ما لبثت صدمتي ان زادت بعد الوصول الى الفصل الذي يتحدث فيه المؤلف عن الصحراء الغربية والطوارق والبدو العرب وأنواعهم وأشكالهم بشكل عام، وجدته هو نفسه يشرح لنا كيف تطورت حياتنا، وكيف بقيت في جزء ما في مكانها هناك في الصحراء الغربية، حيث المعركة الوجودية المستمرة..

إن المعارضة القائمة في البلدان العربية هي في حقيقتها سلطة ضد السلطة أو سلطة مضادة تطمح للسيطرة على الحكم دون أن تقدم مشروعاً مغايراً لمشروع الحكم المسيطِر

لن أتحدث أكثر عن هذا الكتاب فقد قرأته منذ أكثر من عامين ، أنصحكم بقراءته حقاً، الكتاب عميق وفيه أجزاء كوميدية وأخرى فلسفية تستحق فهمها..

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة المتشائل

ورقة سقطت عن الشجرة (سهواً) :: عضو مؤسس في منصّة هواء للكتابة الإبداعية ::

‏3 رأي حول “العرب وجهة نظر يابانية”

  1. tareq benammoun يقول:

    76,4,17,35,4,….
    كل خيّر بخير
    حرية إيجابية ، عدآلة شعبية ، وحدة عالمية
    نداء :
    يا شباب العالم ، أيها الإيجابيون الأحرار ، يا عماد الثورة العالمية المتوقعة.
    إخوتي:إن التأزم المستفحل والمتصاعد في كل مجال ومكان يحتّم عليكم أن تقولوا كلمتكم،إذ من المؤكد أنكم وحدكم المؤهلون والقادرون على إزالة أسباب شقاء
    الإنسان،وإنها لمسؤوليتكم فلا يمكنكم التنصل منها.معلوم أننا أغلبية،سيما ثمة كثير من الشيوخ يملكون قلوبٱ شابة إيجابية ،ثم أليس واضحٱ أن المفاهيم الخاطئة
    _الأنانية مثلٱ_ هي المسؤول الأول عن الفساد والضياع اللذان تعيشهما البشرية؟.وبما أن تلك المفاهيم تتجسد في القانون ،أفلا ترون معي تركيز جهودنا على
    تعديله وتوحيده في العالم أجمع وبإشراف هيئة الأمم المتحدة –هيئة الحكومات المتناحرة حاليا-؟،ونكون حينذاك قد خطونا أهم خطوة في طريق الصلاح،إنه
    مستقبلنا،وهل هناك من هو أحق منا في تخطيطه؟.يقول القانون في بلد ما- يجب أن لايقل عمر رئيس الجمهورية عن 40 عام ، بقناعتي يجب أن لايقل عن 21
    عام ولايزيد عن45 عام ، وبذلك يتاح للشباب الشعلة تحقيق طموحاته الإيجابية،وهل واقعنا الفاسد المرير إلا ثمرة حكم الشيوخ؟، لقد آن للشباب أن يحكم.
    إن الحضارة الإنسانية في إتجاه خاطئ ، ابتدأت أفقية صحيحة ثم إنحرفت إلى عامودية خاطئة بسبب إزدياد جبروت وغرور الإنسان حتى أوصلتنا إلى غابات
    عميان البصيرة – الحجرية أو الترابية أو—أو—هذه التي نسكن ، إنها أشد قسوة ووحشية من الغاب الأول ، إن كل شوارع مدن العالم ذات رصيف يرتفع عن
    مستواها رغم خطئه ورغم وجود آلاف المهندسين المختصين ، ذلك مثال على عمى ١لبصيرة الذي ذكرت ، أما لتعديل القانون فإني أتقدم بالاقتراح الآتي :
    ١-اقرار
    العقاب الجسدي بعد الغرامة المالية كأنجع وسيلة لتقويم إعوجاج الإنسان ، مثلٱ من يكذب يغّرم خمس ثروتة وربعها في المرة الثانية ،أما في الثالثة
    فنصفها مع قطع جزءا من لسانه ،واذا كذب رابعة فيقطع نسله بعد مصادرة ثروته ويصنف مع أمثاله بان تفرض عليه الإقامة الجبرية في مكان خاص ،وهكذا في
    كل جرم إذ لا استقامة بلا عقاب صارم .2- منع استغلال الإنسان للإنسان بأي شكل كان.3-وضع لغة عالمية –تدرس كلغة ثانية – تنتقى من قبل المختصين
    من جميع اللغات الأم . 4- تزويد طرق المواصلات بالماء والكهرباء والهاتف تمهيدٱ للتحضر الأفقي ،ثم وقف تضخم المدن بمنع الترخيص بأي بناء (تجميد المدن)
    والنتيجة العالم مدينة واحدة فسيحة الأرجاء . 5- لباس عمل موحد بألوان مختلفة ، للشارع حرمة كما للمنزل. 6- مقدار معين من الماء و الكهرباء مجاني “كفاية
    عائلة متوسطة واقتصادية”. التبذير أخطر أوبئة العصر. 7- أيام الأسبوع ستة فخمسة فأربعة ف – – ف – – . 8- فتح الحدود أمام جميع الشعوب . 9 تبكير الدوام
    الرسمي
    كما تقضي الحكمة . 10- تفتح دور الفكر “التكايا” أبوابها ليلٱ نهارٱ ،دار الفكر هي : مركز ثقافي ، مكتب عمل ، مطعم ،مأوى,
    حمام …………….الخ – . آمل أن تدرسوا إقتراحي هذا بوافر الروية وكامل الموضوعية ثم تبدون رأيكم فيه .
    تنتظر البشرية منقذا ، و لقد إعتقدت لنيف و عقد من السنين أني هو ، إلى أن تبين لي أخيرا أن لا منقذ إلا العقل ذلك الفكر الايجابي الذي
    أملك و تملكون ، فأسطورة المنقذ المنتظر رمزية كمعظم الأساطير ، وما الدجال إلا الشهوات،ونحن هم ياجوج و مأجوج ،أما السد الذي
    نحاول إختراقه فهو الجهل أبو الشر الأكبر . إن الوحدة العالمية – الحتمية- هي الحل الأمثل والوحيد لكل مشاكل العالم الأممية والدولية،
    الإجتماعية والفردية، الإقتصادية والفنية الخ – -وكما ترون إخوتي الشباب الإيجابيون قد آن أوآن الحسم ،فهل تبقون لاهون عابثون
    مكتوفي الإيدي إلى إستعبادكم تنظرون ؟. أحد إخوتكم الذين كرسوا حياتهم لتفهم وحل مشاكل الإنسان والذي يدعوه
    كثير من الناس مجنون . طارق بن أمون
    ,76,4,17,20,5,…… حركة الشباب الإيجابي العالمية

    كل خيّر بخير=هي تحية مبتكرة=لكل وقت=وهي للرد أيضا=ولتقوية الغيرية=وسجن الإنانية=هي =تحيةالإيجابيين= إبداع إيجابي

    هذا النداء نشرته عام1976 والآن استعمله=كرت تعارف=يا إيجابيي العالم تحركوا-الساكت عن الحق إنسان سلبي .
    الحياة مصالح ومصلحة الإنسان ب /مكارم الأخلاق/.

  2. tareq benammoun يقول:

    الحضارة الأفقية ،،،حضارة المستقبل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *