تسجيل
مراجعة كتب

ثانية واحدة من الحب

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 936 مرة
0 تعليقات

كتب الكاتب في مقدمته أنها قصص كتبت في الستينات والسبعينات، الكاتب مصري وهذا ما ستلاحظونه من القصص ومن اللهجة المصرية التي استخدمت في بعض هذه القصص.
بالرغم من أن الكتاب اتخذ في إطاره العام الحياة المصرية بسخريتها المعهودة الا أن هناك من القصص ما يحمل بعداً فلسفياً وجمالياً استثنائياً إنما يدل على القدرة اللغوية والسردية لدى الكاتب (أحمد بهجت).
وأنا بصراحة لم أقرأ حتى الآن من يتحدث عن المرأة بهذا الجمال كما ورد في إحدى هذه القصص التي لن أقول لكم اسمها ، اقرأووا الكتاب واكتشفوها.

اقرأ أيضاً: مراجعة رواية آنا كارنينا

وبالرغم من ان عمر بعض هذه القصص يتجاوز الخمسين عاماً الا أن ما يُشعِرك بالحزن أن الكثير منها كأنه كتب اليوم. بكل كآبته وبؤسه وقهره.

اختتم الكاتب كلامه بالقول:
سأتكلم باللغة العامية المصرية لأكون مفهوماً بشكل أوضح:
– احنا انهزمنا يا رجالة
سأقولها بالإنجليزية: إحنا انهزمنا يا مينز

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة محمد نظمي

ورقة سقطت عن الشجرة (سهواً) :: مؤسس منصّة هواء للكتابة الإبداعية ::

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *