تسجيل
مراجعة كتب, مقال, مميز

الكلام الكبير في كتاب الأب الغني والأب الفقير – مراجعة مرحة (حلقة 7)

وقت القراءة : 8 د
قُرِأ النص 917 مرة
1 تعليقات

صباحكم لوز العنب. دى المقاله رقم 7 من سلسلة “الكلام الكبير اللي فى كتاب الأب الغني والأب الفقير

الفصل التالت: اتعلم ثقافة مالية بقى!

مليش بصراحة فى الأرقام. عندى عقدة من 3 ابتدائي. من ساعة م كان فيه مُدرسة رخمة بتزعق وتشخط وقال إيه… بتسأل ع الواجب! ووالدي الله يكرمه نزل فيه ضرب عشان جدول الضرب :-)، من ساعتها وكل تروس مخي بتكلبش في بعضها من الأرقام والحسابات. وفي يوم وقفت زى الفلحوس أتفلحس وأتلامض على مدرس وأنا فى أولي إعدادي، قلت له بعد الجمع والطرح والضرب والقسمة. لا يلزمني المثلثات والهندسة والفزلكة.

علوم وكيميا: شغال ومتفاعل مع الجو – جغرافيا: سندباد عصري وأواني – تاريخ: يا ريس ولا المقريزي وهيرودوت  – جيولوجيا: أنديانا جونز فى أفلامه – لغات: أكل عيشى وحبى وأجمل تحية للمترجمين واللغويين.

سبحان من نجانا وعدانا من التعليم المصري!

مستر روبرت كيوساكي معروف عنه طريقته المبسطة فى شرح الأمور. ومن أجمل الحاجات اللي قدمها الراجل في الكتاب ده هو تبسيط العلوم المالية. يعنى بدل م الواحد يوجع قلبه ويمقق عنيه فى ملفات اكسيل بأرقام كتير ويقرأ تقارير مالية طويله ويرص فواتير الشهر على فواتير رمضان. الراجل كان عايز يعلم حاجة إسمها الذكاء المالي Financial Intelligence أو ثقافة مالية Financial literacy.

قال لك يا عم إخوانا بتوع الأم بى ايه MBA نازلين طالعين يقصوا التكلفة ويوفروا ع الشركات ويحرقوا دم الموظفين بحجة توفير النفقات والتقشف. دول طبعًا حبايبنا وفوق راسنا من فوق يا ولا..لم الدور! بس الراجل عايز يوصل فهم الماليات لأى حد. لأى شاب بيحاول يشوف حل لظروفه المجعلصة. وإزاى الواحد يكون عنده ستريت سمارت عشان يعرف ياخد قرار إذا كان يشترى عربية أو بيت ولا ميشتريش، يشتريه بالقسط ولا يحوش ويشتري كاش، يبيع إيه من البلاوي اللي ملهاش لازمة وماليه بيته ولا يعمل إيـــــــه!

في نفس الوقت، فيه سؤال مهم. إحنا ياما سمعنا عن ناس كانوا أغنيا وعندهم شركات، اللي فلس وإنتحر. اللي إتجنن ومات بحسرته. الحمد لله إلى الآن علاقتي بالناس دي يا ريس إنهم بييجوا في الأخبار أو بنقرا عنهم فى الكتب. والعبد الفقير الحمد لله معندهوش حاجة يبكي عليها. كلام لذيذ فى الزهد، بس بتبان علينا عقد النقص أول م  شويه فلوس تقع في الإيد . تلاقي نفسك بتلهس على أى حاجة تحسسك إنك من مستوى تاني، بعد تاني، كوكب تاني… فوق ياد! الراجل عايز يقولك، الفكرة مش إن يكون عندك فلوس كتير، الفكرة ازاى تحافظ وتنمي اللى معاك أو إن شاء الله اللي حيكون معاك!

كيوساكي بيحكي عن لعيب كورة مشهور في أمريكا. خسر الملايين اللي كسبها ونام فى الشارع. وإشتغل في مغسلة عربيات. وفي يوم طردوه عشان مش رادى يقلع خاتم بطولة كان لابسه. طبعاً الدراما الرخيصة إشتغلت والإعلام بيغني ظلموه، وهو بيقول إنه اتسرق من محاميين وناس حقدوا عليه…زى قصة “الكل هنا برئ يا عمو آندى دوفرين“.

وأمثله كتيييييير على الدراما الرخيصة ولعبة الضحية اللي كلنا تقريبًا سمعناها وشوفناها. بس إحنا هنا عايزين نفهم الحقيقة شويه، الواقع!

بص يا بوب، فى علم الماليات تعريفين مهمين:

  1. أصول Assets، اللي ساعات يترجموها: ممتلكات.
  2. التزامات أو أعباء Liabilities وفي نسخة مترجمة لللغة العربية مترجمينها: خصوم. اتغاظت وكنت حرمي الكتاب المترجم بالعربي فى الزبالة بسبب الترجمة دي. معلش تعالى عشان إخوانا المترجمين ممكن يفيدونا عن المصطلح ده. لو عايز أهدي الكتاب لواحد دبلون صنايع يقراه حيضربني عشان كلمة خصوم دي مش مفهمومة. والله أعلم. مش قصتنا هنا الترجمة دلوقتي. قصتنا هى التعريف. يمكن كلمة خصوم تعنى خصومات. أنا شخصيًا ونفسيًا بفضل مصطلح أعباء. حنعرف قدام شويه ايه المقصود!

فيه ناس بتشتري حاجات. وبتقول عليها assets أصول. قاصدين إنها ممكن تتباع وتتحول لفلوس. الأب الغني بيقول بيقول إن مفهوم كلمة أصول مغلوط عند ناس كتير. لأن الأصول لازم تكون بتنتج فلوس، وقيمتها مع الوقت بتزيد. أما لو الشىء (اللي إنت فاكره أصل) مش بيجيب فلوس، وقيمته بتقل. يبقي مش أصل ولا فصل. يبقى يا معلم إلتزام أو عبء.

أترجم أنا؟

لو سعتك رايح تشترى عربية، العربيات سعرها مش بيزيد، العربيات سعرها بيقل! لأ وإيه؟ لو العربية يا بالقسط. يبقى حضرتك بتمول الفراغ من جيبك! العربية تمنها مثلا 100 ألف جنيه. تشتريها بالقسط بحوالى 150 الف جنيه. تدفع أقساط وتأمين وصيانة وبنزين والخ. ويعدى عليك الوقت. لو مش عارف تدفع ييجى المالك أو البنك يحجز عليك. والعربية فى الحقيقة مش بتاعتك الا لما تدفع اللى عليك. يبقى ازاى بتقول عليها انها أصل asset؟

العربية فى الحاله ديه يا بوب هى إلتزام أوعبء liability عليك. لأنك حتى لو عرفت تبيعها. مش حتبيعها بتمن محترم، وفى الغالب حيكون على دماغك أقساط فى الوقت اللي ممكن يكوم تمنها الأصلى اتدفع من زمان.

كذلك يا ريس لو رايح تشترى شقة الأحلام فى كومبوند أم الحنة. إعلان جامد كله جرافيك فى جرافيك. جايبين ممثلة أو ممثل دمهم يلطش بيقول: “أنا اشتريت فيها!“. تروح يا ريس تدفع مقدمة حجز، مقدمة تعاقد وأقساط نصف سنوية وربع ملوخيه لمدة كذا سنة والسعر الحقيقي للسلعة بيتضاعف وخلاص.

وفي مصر دلوقتي، حصل تعويم للجنية المصري، مع ارتفاع فظيع لسعر الدولار، بعض السلع (زى السيارات) سعرها ارتفع حتي على اللي عنده عربية مستعملة أو كسر الزيرو. بس دي مصر!!! حيث الاقتصاد ملهوش أى قواعد. ومش كل البلاد والعباد ممكن تجيلهم فرص مشابهه. وحتي مع ارتفاع سعر السيارات. كل شئ حوالين السيارة بيغلى، بما فيه البنزين وحتي الفواحة المغشوشة المصنوعة في الصين. فمكسبك في سعر العربية مكسب شبه وهمي!

مؤسسات وشركات وبنوك طبعاً قايمة على أساس إنك كمستهلك تكون دايماً فى دين مستمر. مش بس عشان هم أشرار وإستغلاليين. لأ…لأنك برده طماع! العيال الصيع بتوع الماركتنج بيلعبوا بأعصابك  زى الكورة البنج بونج ويتغذوا ويكلبظوا على غباءك. إشترى من عندنا حتعيش سعيد…وإلبس يا بعيد!

طب إمتى الشئ ممكن يكون أصل asset؟

لما ينتج فلوس يا عمو. يعني يا ريس شقة وبتتأجر، بتجيب إيجار شهري كذا. فى نفس الوقت سعر الشقة بيزيد مع الوقت.

عرفت الفرق بين الأصل asset والإلتزام أو العبء liability؟

تعاطفك ولايكاتك لوحدها لا تكفي. من فضل سعتك إضرب سؤال ولا تعليق. حنشوف ونحلق لك لحد الحلقه اللي جايه

فل عليكم 🙂

‫#‏الأب_الغني_و_الأب_الفقير‬
‫#‏الكلام_الكبير_اللى_فى_كتاب_الاب_الغنى_و_الاب_الفقير‬

الحلقة التالية

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة Ahmad Elmiligy

Ahmad Elmiligy

A time traveler, i belong to no age! i write, i design, i teach, i travel, and i rule my planet.

رأي واحد حول “الكلام الكبير في كتاب الأب الغني والأب الفقير – مراجعة مرحة (حلقة 7)”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *