ترجمات, سيرة الضوء - أدب منقول, شعر

عزلة كبرى

لقد تمت قراءة هذا النص241 مرّة/ مرّات!

عزلة كبرى

 تدنو ببطء

 مِن قلبي الحزين.

كينونتي تلبَّدت بالغيوم

كمثل نظرةٍ أصيبتْ

بالعمَى في الظلام.

أنام بلا صلة ولا غاية

لا شيءَ أردتُ من اللاشيء

الذي لا شيء يريدُ اليوم منّي.

فرناندو بيسوا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *