تسجيل
سينما

فيلم Snowden

وقت القراءة : 3 د
قُرِأ النص 7191 مرة
2 تعليقات

عُرض مؤخراً في السينما الفيلم المبني على قصة حقيقية (ما زالت مستمرة لم تنتهِ) : Snowden والفيلم كما سبق قائم على قصة حقيقية عن عميل يعمل مع NSA’s وهي وكالة الأمن القومي الأمريكية “وهي هيئة مخابرات تابعة لحكومة الولايات المتحدة، مسؤولة عن مراقبة وجمع ومعالجة المعلومات والبيانات لأغراض المخابرات والمخابرات المضادة” وتعمل المؤسسة في كافة الطرق والوسائل التقنية المتاحة والسرية منها في عمليات الجمع هذه، عمل ادوارد سنودن ضمن هذه المؤسسة لسنوات قبل أن يختلف مع مبدأ عمل المؤسسة حيث لاحظ سنودن أن المؤسسة لا تخضع للقانون والمحكمة الأمريكية في عمليات جمع وتصنيف المعلومات هذه، مما يشكل خطراً على كل الأفراد حول العالم بما فيهم الأمريكيين، كما يقتحم خصوصية الأفراد والجماعات، فقام بالهرب خارج الولايات المتحدة الأمريكية الى هونج كونج ومن هناك قام بتسريب آلاف الوثائق السرية عن مشاريع الوكالة غير المعلن عنها، فيما عرف فيما بعد بفضيحة ادوارد سنودن، حاول سنودن السفر بعدها الى الإكوادور حيث لا يوجد اتفاقية تسليم بينها وبين أمريكا ليضمن عدم اعتقاله، لكن الخارجية الأمريكية سحبت جواز سفره أثناء سفره في الطائرة التي هبطت في طريقها الى روسيا ومن هناك طلب سنودن اللجوء السياسي، ليستمر (حتى الآن) في العيش في مكان غير معلوم في روسيا.

شاهد أيضاً:

حصل سنودن على العديد من الجوائز بسبب دوره في كشف مثل هذه البرامج ورشح لجائزة نوبل للسلام، ويختلف الكثير من الأمريكيين مع سنودن لكن هناك قطاعا واسعاً من الناس حول العالم ومن الأمريكيين أنفسهم يرون أن ما فعله سنودن هو بطولة.

يتناول هذا الفيلم هذا القصة بشكل احترافي وبواقعية حرفية دقيقة، يظهر سنودن في آخر الفيلم وهو يلقي محاضرة عبر منصة Ted ويظهر شخصياً أيضاً في نهاية الفيلم ، الفيلم جميل ويلقي بالضوء على هذه البرامج الخطرة جداً التي تطورها الكثير من الأجهزة والحكومات لمراقبة المواطنين والولوج الى أجهزتهم والحصول على معلومات وصور خاصة.

هناك دور توعوي في الفيلم لخطورة استخدام الشبكات الإجتماعية ونشر بيانات خاصة عبرها..شاهدوه

صفحة الفيلم


المعلومات بالخط العريض المائل عن موسوعة ويكيبيديا 

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة محمد نظمي

ورقة سقطت عن الشجرة (سهواً) :: مؤسس منصّة هواء للكتابة الإبداعية ::

رأيان حول “فيلم Snowden”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *