ترجمات, سيرة الضوء - أدب منقول, شعر

كل ما لدينا

لقد تمت قراءة هذا النص151 مرّة/ مرّات!

لا أعرف من أين تأتي

ضحكتكِ، فرحكِ،

ولا في أيّ لحظةٍ تعلّمتِ

أن تنظري وجهًا لوجه

كل ما لدينا.

أن تنظريه عينًا بعين

كما لو أنه ليس ثمة مدعاةٌ

للخوف

كما لو أن نظرتكِ

قد اكتشفت

وسط كل هذه الفوضى

بداية ضوء.

 

كما لو أنّكِ

على حافة السرّ

ولا شيء في وسعه أن يفاجئ

إيمانكِ

وسوف تحدثيننا

لا عمّا ترينه،

بل عمّا تحدسين بأنه

سيأتي

وتفهمينه بسهولة فائقة…

 

 

هكذا تفصلين

الرعب في غشائه

اليوميّ

وتسطر يدكِ

في العتمة

دربًا آمنة.

 

 

ألفونسو كوستافريدا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *