تسجيل
مراجعة كتب, مميز

العاشق | غسان كنفاني (مراجعة)

وقت القراءة : 3 د
قُرِأ النص 9433 مرة
2 تعليقات

العاشق هو كتاب نشر بعد استشهاد غسان، يضم الكتاب ٣ روايات (غير مكتملة) أهمها “الأعمى والأطرش” حيث تشكل هذه الرواية قفزة حقيقية في نوعية أدب غسان، أما أنا فلا أزال أشتم رائحة هذه الأرض التي خسرناها بين سطور روايات غسان وكتبه، لا يمكن أن تقرأ هذا الرجل دون أن تشتم رائحة فلسطين، فلسطين التاريخية التي رحل عنها غسان، غسان العبقري جداً الذي يستطيع جعل كل شيئ يتكلم في رواياته، يطرح أفكاراً متوازنة حول نظريات جدلية بشكل سلس بسيط ليخلق فيك المزيد من الجدل، هذه الرواية تحديداً “الأعمى والأطرش” تخلق أمامك تجربة جديدة في الأدب والشكل الروائي، في استحضار التابوهات “الشيخ عبد العاطي” الذي لم يكن سوى “فطراً” نما فوق شجرة يزورها الناس ويقدمون عند جذعها الأدعية والمطالب، يقدم غسان كل شخص من أشخاص الرواية ليصبح هو المتكلم في كل جزء منها وهو ما يميز أدب غسان كنفاني، حتى الأشياء تتكلم في بعض رواياته !

إن الحياة ليست سوى الإنتظار.

يقول غسان أن الحياة ليست سوى الإنتظار، قد تكون هذه إحدى الجمل الأكثر مثالية التي من الممكن سماعها، ليست الحياة سوى الإنتظار فعلاً.. انتظار الأشياء الكثيرة.

وللخسارات في أدب غسان حصة كبيرة، الخسارة والإحباط واليأس في بناء شخصياته المتينة

إن المعجزة ليست أكثر من الجنين الغريب الذي ينمو في رحم اليأس.

 

الخسارة عدوى. وكذلك الفجيعة.

 

الحقائق الكبيرة، كما يبدو لا يحتاج مجيئها الى مناسبات.

 

يعود غسان، يعود الشهداء، لكنّ عودة غسّان حتمية في كل سطر مما يكتبه، أبتسم وأنا أقرأه، لم أقابل حتى الآن روائياً أذكى من هذا الرجل، في لغته السهلة والعبقرية في آن.

 

إن العمر الواحد لا يتسع لأكذوبتين كبيرتين..

 

تابع المتشائل على فيس بوك | تابع صفحة غسان كنفاني على فيس بوك

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة محمد نظمي

ورقة سقطت عن الشجرة (سهواً) :: مؤسس منصّة هواء للكتابة الإبداعية ::

رأيان حول “العاشق | غسان كنفاني (مراجعة)”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *