خواطر, مميز

رسائلي إلى الله (3)

لقد تمت قراءة هذا النص575 مرّة/ مرّات!

من قمة ضعفي إلى عتبات حولك وقوتك
أرفع إليك محبتي وحاجتي وبعد
بحر الحياة لج عميق يا الله في كل مرة حاولت الإبحار لفظتني الأقدار كما تُلفظ الفريسة بعد أن ُتلتهم في نشوة الإنتصار وكانت تتلقاني رحمتك من كل حدب وصوب أشهدك أنك أحن من الأم على وليدها ، أنادي بإسمك أمام علو الخيبات الشاهقة وحينما تضرب مركبي أمواج الشر بكل وجوهه أني أتحصن بعظمة جلالك ، المراكب تمر بجواري ،كانوا سريعين بالكاد أذكرهم كان منهم من يدفع مركبي بحب ومنهم بشماته ومنهم بكيد ومنهم بشر ومنهم بحسد، مرت مراكب كثر يا الله كان حظ وقود مراكبهم أكبر من حظي وأسرع من طريقي وكل وقودي كان جهدي وتوكلٌ عليك وثقة بك وها هي الأيام ما زالت تحاول كسر مجاديفي ، لكني ما زلت أحفظ طريقي عن ظهر قلب لكني أشكو إليك وهن تجديفي بكلتا يداي ، جميع الذين مروا تعلم أني تفاديتهم ،لم أقصد أن أتسبب بغرق أو خدش أو أذى ، كنت أحاول الإمداد بكل ما أستطعت وأنت تشهد ، مركبي صغير لكنه متين كل أمتعتي هي 22 عاما بخيرها وشرها وتقواك ، إن التهمتني الأمواج فاغفر لي عن 22 عام ومِنّ عليَّ بزاد التقوى إلى أن أصلك ،أما أشرعتي ما زالت رياح الأيام تحاول تمزيقها حتى أصبحت إشارة لمرورها لا لتحريكها ..
بإسمك اللهم ألوذ من ضعفي إلى قواك ، بإسمك اللهم ترفع الهمم ، بإسمك اللهم تشحذ الروح بالأمل ، بإسمك اللهم ميناء ترسو به أحلامي ، بإسمك اللهم بَرُّ يثمر عليه محاولتي ، بإسمك اللهم جمِّل كل نهاية وبداية وعونك على الطريق الوعر وما بينهما ..
أغفر لي واذكرني في ملكوتك أني حاولت أن أكون قبطان ماهر ، أنا حاولت وما زلت أحاول وسأحاول يا الله ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *