تسجيل
خواطر

أمل جديد

وقت القراءة : 1 د
قُرِأ النص 218 مرة
0 تعليقات

جائت كما تمناها عقلي
فهل لقلبي أن يرى  ..
أم سيبقى  تائه ك عصفور أضاع عُشه
متى سوف يتغلل ذلك الحب في قلبي!! أو ليس الهدوء فيه قاتل!! ؟.
ولعل خطوه من قلبي نحوها سوف تقربني الى السعادة الف عام….
فهل لي بقلب يسمع؟

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة Saad Thabet

لا احب حيازة السلاح لأقتل اعدائي فقلمي يتكفل بذالك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *