تسجيل
خواطر

حلمك حياتک 5/5 (1)

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 404 مرة
0 تعليقات

من منا لايحلم، فالأحلام هي فطرة بشرية ولدت مع البشر، وليس جميع البشر قادرين على تحقيق أحلامهم وخاصة الفتيات، بسبب الخوف من نظرة المجتمع لهن، فعلى الفتاة أن تبقى في المنزل وألا تعمل، ولكن ماذا عن أحلامها؟!
الفتاة لها أحلام وطموحات وأهداف تسعى إلى تحقيقها وجعلها واقعا تعيشه فهي إنسانة ولها الحق بذلك، دون أن ينظر لها على أنها خرجت عن العرف السائدة في المجتمع.
عزيزتي لاتبالي بنظرتهم وبكلامهم، لك حياة واحدة هي حياتك وليس لك غيرها، حققي أحلامك وكوني مؤمنة بصورة قوية بها، وإستمري في التفكير بأحلامك فذلك يولد لديك الإرادة القوية التي لايستطيع أحدا إيقافها، حيث تولد الإرادة داخلك طاقة قوية تجعلك قادرة على بذل الجهد والتعب سواءا بالعقل أو الجسد في سبيل تحقيق أحلامك.
ثقي بنفسك وبقدراتك فالثقة أساس نجاحك لتحقيق أحلامك، فلا أحد يدرك مهاراتك مثلك، ولا أحد يستطيع أن يحدد مقدرتك غيرك، فأنت من تدركين وتعرفين مدى قوتك وقدرتك لبذل الجهد في سبيل تحقيق أحلامك.

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *