تسجيل
خواطر

گتفٌ بائس 4.25/5 (6)

وقت القراءة : 3 د
قُرِأ النص 689 مرة
4 تعليقات

حسناً إنك تُبلي دورك بمهارةٍ كبيرة لم أتوقعها مِنك حَيثُ إن لَعِب دور اللامُبالي أمرٌ ليسَ بِسهل لقد حاولتُ القيامَ بِه مراتٍ عَديدة وفي كُل مرة كُنتُ أفشل .. كيفَ تَستطيع أن تَكونَ صامداً  هكذا!!

أتعجب وأسألُ نفسيّ مِراراً ألآ تَأتيّه لحظاتٌ يَضعفُ بها ويَكن بِحاجة إلى گتِف يُلقي رأسهُ عَليّها..أم أنهُ يُفضل الموتَ واقِفاً على ذلك.. بِنَظَرّه گتِفي لآ يُجّدي نَفعاً… يَراهُ أضعف مِن أن يَحمل رأسهُ المُثقل بالأفكار … يُريد گتفاً فولاذيّ القوة مَاسّي الجمال.. گتِفاً لهُ قُدراتٌ خَارقه…وگتِفي ألذي مَددتهُ له “نعم صحيح لا يَحوي تِلكَ القُدرات الخُرافيّه” ولكنه يَحويّ شيئاً لا يَهنئُ العيّشَ بِدونه … شيّئاً وحيد لآ أملكُ غَيّره.. هوَ المادةُ الخام لِگتِفي إنه “الأمان” …أن تَضعَ رأسُك عَلى گتِف يُشّعرك بِالأمان هوَ حُلم للأشخاص الحُكماء ولأنني ظَننتكَ مِنهم “وبالمناسبه أعتذر للحكماء على هذا الإعتقاد ولكن للأسف هذا ما حدث” … ظننتُ أنهُ سوف يُقَدّر هذه الهَديةُ القَيّمة لم أكن أتوقع  بتاتاً أن يَدفَعهُ عنه بِتلكَ القسّوة وَيرمي به في خِضّم الحياةِ وحيّداً بائس… گتِفي بائس لأنهُ يَشّعرُ بِأن لآ أحد يُقَدرُ ما عِنده من ثَروة… لم يَعد هُناك مَن يأخدُ بِباله عُنصر الأمان …. أصبحَ شيّئاً شِبهَ مُنقرض ولا أحد يُفتشُ عنه.. لِذلكَ تجد الگتِف الذي وضَعت رأسك عليها اليّوم لم تعد صالحةٌ للإستِعمال غداً لأنها بِبَساطة ليست أمنه بل تُشَكِلُ لكَ نوعاً مِنَ الذعر… حيثُ في أي لحظة هناك إحتمال بأن تُسحَبَ الگتِفُ مِن تَحتِ رأسِك ويهويّ أرضاً مُهشّماً إما أن يَلّقى مَصّرَعهُ أو يَعش بَقيّةَ حياتهِ عاجزاً لا نَفعَ لهُ.

 

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة ءِ ب آ ء

ءِ ب آ ء

همزةٌ تستعين بِگسرة و باءٌ تعانق الفضاء و ألفٌ تتمسكُ بِمدّه علها  تبلغ عنان السماء ونَختم بهمزة هيَ 🖤 الإبآء 🖤

‏4 رأي حول “گتفٌ بائس”

  1. عامر بن عيد أحمد يقول:

    روح طيبة في كتابتك، جميلة المعني وقليلة المبني، مع الاهتمام بعلامات الترقيم، حتي يكتمل الجوهر بالمظهر.

    1. ءِ ب آ ء
      ءِ ب آ ء يقول:

      شكرا لك 😊

  2. محال يقول:

    أهنيك ابداع أستمر/ي 🌹
    فعلاً على قدر الاتكاء يأتي ألم السقوط .

    1. ءِ ب آ ء
      ءِ ب آ ء يقول:

      شكرا لك 😊

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *