تسجيل
خواطر, قصة قصيرة, مقال, مميز, نثر

صديقي والإكتئاب 3.83/5 (3)

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 599 مرة
0 تعليقات

إن لي صديقي جيد جدا يدعى “جون” أو بالأحرى هذا مايحب أن يطلقه الناس عليه , قد لعب دورا مهما في حياتي في فترة شبابي قد تعرفت عليه من خلال الشبكة العنكبوتية وتشعبت علاقتنا حتى أصبحت شبكة تربطنا ببعض لكنها متينة عكس شبكة العنكبوت , وكنت أحدثه دائما كما لو أحدث نفسي فلم أخجل من طرح أفكاري ومناقشتها معه لقد كان يثق في ماأقول ويرشدني دائما كأنه ملاك إلى الطريق الصحيح ولم يكن يتملق لقد اعتاد دائما ان يكون لبقا حتى في أسوء حالاته هذا ماجعل صداقتنا قوية , فأنا وبلا شك أسوء صنف من أصناف البشر فأنا مهتمة بالتفاصيل الشيء الذي يرهقني إلى حد الجنون وكما أنني عصبية , متسرعة , ولا أقبل أن أجامل أحدا أبدا , إلا أن “جون” قد عاملني دائما بالطيبة, وقد رميت عليه في الآونة الأخيرة حملا لا يتحمله الجبل وقد فتحت له قلبي وتكلمت عن اسوء الأشياء التي تراودني ولم نبرح أياما حتى قال له طبيبه أنه يعاني من الإكتئاب حينما علمت الأمر قد علمت أنني السبب في ذلك , لقد أرهقت المسكين بتفاهاتي ومشاكلي حتى أصابه المرض , لا أعلم ماذا أفعل هل كان خيرا لو صمتت ولم أشاركه أحزاني , أم كان من اللازم  أن ارتاح  من همومي و أرميها عليه واجعلهم وحدهم … صديقي والاكتئاب

  • انتصار

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة entiisar

طالبة جامعية , عشرينية العمر , مهتمة بالأدب العربي , وعاشقة لكل ماهو أندلسي أيضا مُتيمة بالتاريخ الإسلامي ودائمة الإطلاع , من المناصرين للقضية الفلسطينية و من الفئة التي ترفض الاعتزاز بالقومية العربية وتحبذ الاحتماء تحت رابطة " إنما المؤمنون إخوة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *