Null

تسجيل
نثر

سعادةٌ زائفة 4.78/5 (3)

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 709 مرة
2 تعليقات

أولئك الذين ارتضوا الهوان واقعاً وأسلوب حياة يسيرون عليه رغم العذابات النفسية التي تطاردهم به ذاكرة الجسد محاولةً اخراجعهم من هذه الهوة العميقة .لكن البعض منهم يصل إلى القمة أو الذروة ، تلك الذروة التي يظنها أوج السعادة ولكن الحاصل أنها منتهى التعاسة فيستحيل عليه الوقوف عليها فيرتد على عاقبيه خائباً مكسور النفس ، مدمي القلب .. حينها تنقشع سحابة السعادة الزائفة .. و يظهر الطريق واضحاً جلياً .. يرسم مفترقين اثنين يتيح له الاختيار .. إما الاستمرار أو العروج إلى الطريق الآخر .. المعطيات و الخيارات كثيرة .. فلكَ حرية الاختيار.

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

رأيان حول “سعادةٌ زائفة”

  1. ندى يقول:

    رائع مضمون السعادة ينبع من داخلك

  2. مها ايمن يقول:

    السعادة انت من يحققها كن لنفسك كل شيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *