تسجيل
خواطر

كوني انت

وقت القراءة : 4 د
قُرِأ النص 710 مرة
1 تعليقات

أكثر من مرة تكرر أمامي ذاكَ المشهد لفتاةٍ أنهتۡ الثانوية العامة ومُنعت من إكمالِ دراستها الجامعيۃ بحجۃِ الظروف الصعبة أو بحجةِ الخوف عليها من الاختلاط والانحراف عن قيمِها وأخلاقِها،أوبحجة أن مكان المرأة في بيتِ زوجها وأن الشهادة الجامعية ستُعلقۡ ولن تستفيد منها .. وكلها حجج وأسباب واهية، أما تلك فهي مُطلَقة ويجب أن لا تخرج كثيراً خشية من كلامِ الناس،وتلك صبيةٌ تجاوزتۡ العشرين ولم تتجوز فنالت الضرب من أخيِها والكلام المُسيء فقط لأنها لم تُوافق على عريس يُقال أنه “المناسب”،وتلك أنهتۡ تعليمها وتزوجت ورفض زوجها أن تعمل؟؟ ووو
كنتُ أعتقد أن كل هذا لم يعدۡ له وجود وأنه انتهى بزمنه لكني اكتشفت أن في مجتمعاتنا الشرقية خاصۃ.. هناك من يريد استعباد المرأة واضطهادها،وما زال بعض الناس متمسكون بعادات وتقاليد متخلفة تُقيد المرأة بشكل خاص،تُدحض وجودها وتُنكر دورها في مجالات كثيرة،فمنهن من يُصارعن حتى يَنهكن أو يخبو أملهن في التغيير،وبعضهن يستسلمن ويخضعن تحت مسمى ظروف أو واقع مرير ويجب التسليم له،ومنهن من يتمردن ويرفضن الانصياع حتى يبلغن مرادهن وأولئك نادرات في مجتمعات كمجتمعاتنا.
بشكل عام لا أدري كيف يستطيع الإنسان أن يعيش تحت ظل الانصياع القهري،والاندساس وراء مفاهيم هو نفسه لا يؤمن بها.
وبشكل خاص كيف تستطيع المرأة أن تعيش هكذا على حساب مبادئها وقرارات ربما تكون أصح من قرارات العائلة والمجتمع،كيف لمن أعزها الله وأعلى شأنها أن تستسلم لواقع عقيم وأحكام غبية من أناس جهلة،أن تستسلم لمجرد ألا تسمع كلام من هذا وذاك،أن تستغني عن أبسط حقوقها فقط حتى لا تميد عن القواعد التي فصلت لها؟؟
كيف لها أن تقيد فكرها وتتركهم يقررون لها ما يجب وما لا يجب،تطيع لتسترضيهم باعتقادها أن بالانصياع تنال إعجابهم وبالتمرد لا تنال سوى سخطهم ..!
عظم الله شأن المرأة والقرآن والسنة أثبتت ذلك فكيف لهم ألا ينصفونها.
كل القصة مغزاها #أنتِ،أن تكوني #أنِت،أن تثبتي أنك تستطيعين،أن تحرري نفسك وعقلك من قيود وهمية لتثبتي أنك قادرة أن تفرقي بين طريقي الصواب والخطأ،أن تثبتي نفسك حتى لو كنت ليست متعلمة،جدي نفسك بشيء تحبيه وداومي عليه وأظهري أنك مختلفة ومتميزة،اجعلي نفسك كبيرة في عيون محبيك بتميزك و إكسري عيون محبطيك بنجاحك.
#أيتها_اللؤلؤة_الغالية امتطي صهوة الحرية وسيفك بيدك،تعلمي،اقرأي،اكتبي،اقتلي الروتين الممل الذي تعتقدين أنه مفروض عليك،بعد ذلك ستكسبين ذاتك أولا ومن حولك ثانيا.
#أيتها_اللؤلؤة_المصونة حاسبي نفسك على زلاتك،واختاري ذاتك،ورغم سخط من حولك مثلي ذاتك وافرضي هويتك
واعلمي جيدا#إن_لم_يبدأ_التغيير_من_قِبلِك_لن_يصنعه_لك_غيرك.

#باختصار_كوني_أنت_أو_فلتموتي_وأنت_تحاولين
لكن
#إياك_والانصياع_والاستسلام

 

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

رأي واحد حول “كوني انت”

  1. Frank Duxit
    Frank Duxit يقول:

    تستطيع المراة او الفتاة فعل ماتريد في ظل استغراق الواقع لها وذلك ان تخلق مصالحة بين ما تلقنته مقدسا وبين ما جعل _من قبل الوسط_ خطا محرما
    يعاني الاولاد نفس الحال وانما بدرجات وهم كذلك يكبلون باشياء تهدهم هدا وتحول بينهم وبين تحقيق اهدافهم من جهة ومن جهة اخرى انك تجد وقع هذه الاشياء يختلف من منزل الى منزل في الزقاق الواحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *