تسجيل
شعر, قصة قصيرة, مميز

مجنون أنت حرباء 4.28/5 (3)

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 1733 مرة
0 تعليقات

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

قال لها :
أغار عَلَيكِ من  قلمي  إذ يخطو عنك بإستـثاره
أدُنيــايَ , مجنون أنا , أم  قلمي يحتاج إستـناره ؟!
قالت له :
مجنونـــي , لست مجنونا بل أنت في السُّـكْر دراسه
حَالَ  عليك  فَأَلـْحِدْ  به , أنت مجنون في الفراسه !
قال لها :
لَبِسْتُ طَـيَّ  نِـدَّي, أما  في  الأمر  إستخاره ؟
نَفَيـْتِهِ و أَثَبـْتِهِ , أمولودة  في  قصر الإماره ؟!
قالت له :
لست أميـره في إماره  ولا أريد بعلآ ذا رئاسه
كنت  قيسآ بالبدايه ، بدوت  غيثـآ  في السياسه
قال لها :
لست غيثـآ في السياسه   إن في الشعر إستعاره
أريدك و أريد كَيْسي  إن في الكَيْس إشاره
قالت له :
عذرا أنت يا قلم ! جُـنَّ  من باع الوَجْـد حماسه
هَوِّنْ عليك يا حبيبي ، إن  الأمر  يفتقر  الدواسه
قال لها :
تَمُتْ أرواحنا و يظل شعري , أفي الشعر و الدين تجاره؟!
إن أهون ما في الشعر يقال : رباط إخواني الحجاره !
قالت له :
غَيِّثٌ فلَيـْثُ اليوم شعرك يا حبيبي , و ذاك كنت به حداثه
مـجنون انت حرباء ! إني أُبَاعُ اليوم في سوق النخاسه .

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *