تسجيل
خواطر, رواية

إليك …! 5/5 (2)

وقت القراءة : 1 د
قُرِأ النص 489 مرة
0 تعليقات

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

إﻟﻴﻚ ﺃﻛﺘﺐ …
ﻭ ﻣﺎ ﺯﻟﺖ ﻻ ﺗﻘﺮﺃ !!!

ﻛﻠﻤﺎ ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻧﺎ ﻭ ﻋﻘﻠﻲ ﺍﻟﺘﻮﻗﻒ ..
ﻫﻤﺲ ﻗﻠﺒﻰ ﻉ ﺃﻧﺎﻣﻠﻰ ﺗﻌﻮﻳﺬﺓ ﺍﻟﻌﺸﻖ
ﺑﺤﻀﻮﺭ ﺍﻟﺸﻮﻕ ﻭ ﺍﻟﺤﻨﻴﻦ

ﻓﻼ ﺃﺩﺭﻙ ﺍﻻ ﺃﻧﻨﻰ ..

ﻛﺘﺒﺖ ..
ﻑ ﻧﺸﺮﺕ
ﻑ ﻓﻀﺢ ﺃﻣﺮﻯ !

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة المقداد ود زايد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *