تسجيل
خواطر

الثوابُ والعقاب

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 184 مرة
0 تعليقات

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

تعترينا – نحنُ – المصائب والأزمات؛ التي لا مفر منها ولا مهرب، منها ما يُثاب الإنسان عليه؛ كونهِ وُفق خطواته لنيلها ومن ثم الجزاء الأسمي الذي ينتظره، وأخري يعاقبُ عليها؛ كونه أخطأ في امتثال نيل ما يريد تحقيقه، فلا يوُفق.
شعور سئ، حين ينتابك الشعورين معاً، الثواب من الآخرين لك حين لا يروا خطأ منك تجاههم، والعقاب من نفسك التي تحمل ما تحمل، فتعاقبها علي فكرها السئ قبل حدوثه؛ إنه لشعور جاذب للشفقة، نفسك التي بين جنبيك وأنت تغسل صدأ ما تحمله بدموعك وتفكيرك المفاجئ.
تمنت نفوسنا ألا تكون كما هي، فسعادتُها حين تسعد غامرة، وحزنها حين تحزن مميت!

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *