تسجيل
خواطر, رواية

حبيبتي 4/5 (1)

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 286 مرة
0 تعليقات

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

ليتني ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﺍﻛﺘﺐ ﺣﺮﻭﻑ ﺇﺳﻤﻚ ﺑﺎﻟﺬﻫﺐ
أﻧﺸﺮﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻸ ،، ﻟﻴﻘﺮﺃﻫﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ !…

أﺣﺐ ﺫﻟﻚ …
ﻭﺍﺭﻳﺪ ﺍﻥ ﺍﻓﻌﻠﻬﺎ ﺗﺨﺎﻃﺒﻨﻲ ﻧﻔﺴﻲ :
ﻻ ﻻ ﺗﻔﻌﻞ !
ﻓﻘﺪ ﺗﺰﻋﺠﻬﺎ ﺑﺤﺮﻭﻓﻚ …
ﻓﺄﺗﺮﺍﺟﻊ ،، ﻋﻠﻨﻲ ﺳﺄﺟﺪ ﻟﻨﻔﺴﻲ ﻣﻬﺮﺑﺎ ﻣﻨﻚ …

ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻟﻴﺲ ﻫﺮﻭﺑﻲ ﺳﻮﻯ ﺑﺤﺚ ﻋﻨﻚ !
ﻓﺄﺻﺒﺢ ﻓﻲ ﻣﺘﺎﻫﺔ ﺍﻟﻌﺸﻖ ﺳﻨﻴﻨﺎً ﺍﻧﺘﻈﺮ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ .

فيااااااا ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﺭﺍﺿﻴﺔ ﺍﻥ ﺍﻣﺘﻠﺊ ﺍﻟﻢ
ﻓﻬﺬﺍ ﻳﺮﺍﻋﻲ ﻟﻴﺖ ﻳﻨﻜﺴﺮ
ﻭﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﻋﺎﺟﺰﺓ ﻋﻦ ﺣﻞ ﻣﻌﻀﻠﺘﻲ
ﻓﻠﻴﺲ ﻟﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺳﻮﻯ ﺍﻟﺴﻔﺮ …

ﻗﺪ ﺗﻨﺠﺐ ﺣﻮﺍﺀ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ
ﻭﻻ ﻣﺜﻴﻞ ﻟﺤﺒﻚ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﺑﺸﺮ
ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﺑﻜﻲ ﻭﻏﺪﺍً ﺳﺄﻓﻨﻰ
ﻓﻼ ﺗﻬﺪﻱ ﻟﺮﻭﺣﻲ ﺍﻟﻜﺪﺭ

ﺃﺟﻴﺒﻴﻨﻲ ﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﺭﺍﺿﻴﺔ
ﻓﻜﻴﻒ يشبه ﻗﻠﺒﻚ ﺍﻟﺤﺠﺮ ؟

ﻓﻼ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﺒﺎﻗﻴﺔ ﻷﺳﻜﻨﻬﺎ
ﻭﻻ ﻋﻤﺮﻱ ﺳﻴﻌﻮﺩ ﻛﺎﻟﻘﻤﺮ

ﺇﻟﻴﻚ ﺧﻄﺎﺑﺎً ﺫﺍﺏ ﻛﺎﺗﺒﻪ
ﻓﻨﺎﺭ ﺍﻟﻮﺟﺪ ﻗﺪ ﺗﺤﺮﻕ ﺍﻟﺸﺠﺮ

ﻓﺄﻣﺮﻱ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻭﺩﻋﻪ
ﻭﺍﻣﺮﻙ ﺇﻥ ﺷﺌﺖ مستتر …

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة المقداد ود زايد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *