تسجيل
خواطر

واخيرا واعدتني 4/5 (1)

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 308 مرة
0 تعليقات

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

جاء النداء بوقت اللِّقا

مرددا له بالجواب موافقا

اسرعت الخطى نحو المكان مسابقا

فلوَّح لي من بعيد واقفا

بنور ثغره المتبسم مشرقا

مُزيلا به مافي النفسِ مُقْلقا

ومُوقِفا دمع عيني المُغرقَ

لا سواد الليل بمغمض عيني

ولا حَرُّ السُّهاد لجَفْني مفارقا

اضنى الفراق النفس مباعدا

وفَاتِكا بِهاَ الشوقُ ومحرقا

ارمي اليها بطرفي لعلي

افوز بنظرة منها او اسرق

فاخذت يديها نحوي مُعَنقا

آتياً بكلتا قبلتين على خَذِّها مُتَرفِّقا

فَطفقت اقفز في السماء محَلِّقا

مجنونَ عقلٍ صار  اللسان عنه مُعَلِّقا :

جودي بأخرى ما دُمْت حيَّا ومُصدِّقا

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة Frank Duxit

Frank Duxit

مغربي من مدينة مراكش وطالب بكلية القاضي عياض تخصص فلسفة مولع بالقراءة والموسيقى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *