تسجيل
خواطر

دموع من أثر النور 3.67/5 (1)

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 466 مرة
0 تعليقات

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

شمس هي النجمة الأقرب إلى قلبي مسافة وحباً؛أنتظرها تشرق حتى أشرق أنا!،أشتعل بعشقها كورقة بيضاء لوثت بالحبر ، ثم مزقتُ ورميت ببركان نار مضطرمة.!
هل كنت تبكي!؟
لا لم أبكي فقط خيوط الشمس مرَّت على وجهي فاحترقت عينيَّ فسقطت دموعي تطفئ نار النور هاته!
لماذا أرك تنتظر بزوغ الشمس كل يوم وأنت تتدرك أن عينيك تحترق من أثرها بالمناسبة هل تألمت؟
لا لم أتألم بلـ كنت أتأمل، الحب أعمى وأنا أعشقها أهواها أموت بها ولأجلها إن كانت تريد عيني أعطيها كُليّ ،أراها كل صباح وكأنها المرة الأولى التي تلتقي عيني بأنوارها،لقد وقعت بخيوطها عندما رفعت ناظريَّ للسماء ووجدتها متربعة على عرشاً أزرق بين غيوم بيضاء ، دافئة حنونة معطأة حتى وإن غابت عني أتحسسها بضوء القمر ومع ذلك أُمقت الليل لأنه يُفرقني عن محبوبتي بظلمته يسود قلبي حتى يستحيل أدهمَ …

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة Candy.dj

Candy.dj

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *