خواطر

خيبة

ما كان ادرانا ان ما رأينا فيه الصلبَ يمسي من تلك الهشاشة.. ما نفعه عمرٌ نقضيه ضيقاً.. فوق جناحِ فراشة…..

خواطر

ندم متأخِر..

و اغرورقتْ عيناهُ دمعاً و انحنى.. نظرَ اليها و قال همساً:ما بنا؟ اتراهُ طولُ البعدِ أنسانا الوداد.. أمْ أنَّ ذاك…

مقال

النفس الأخير

دماء و ذبح و سفحٌ و سبي.. اهو انقلاب الشر على الخير، و استلامه الدفة؟ ام انها الحقيقة التي كانت…

مقال

فراشة..

حسين البرغوثي : كن شلالاً وكن سمكة بالإذن منك سيدي البرغوثي، اذا اردتُ ان اختار اي كائنٍ اكون.. لاخترت ان…