تسجيل
خواطر

يا رب

كان قد أيقن أن كل الأبواب قد صفقت في وجهه، لا شيء يسند ظهره، لا يد تتسلل بعيدًا عن لؤم…

شعر, مميز

أسْبابٌ لِلْفرحْ.. 2.92/5 (2)

… أوْهامي تَعْبُرُ أيَّامي، كَقَطيعٍ ضَيَّعَهُ الرّاعي ! وَشُموسُ الألَمِ المُترامي، تَلْفَحُني في بَرْدِ ضَياعي ! جَسَدي مَنْصوبٌ بِسِهامِ، والزّمَنُ…