• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أحزانُنا لا تُغادرنا ~
أحزانُنا لا تُغادرنا ~
Google+
عدد الزيارات
984
لماذا تكون سعادتنا كخيط رقيق مهدد دائماً بالزوال ؟

30-Jan-2014

.

دائما نحاول التحرر من ذكريات الماضي لكن  في كل مرة تتفوق تلك الذكريات علينا وتتغلب على كل تلك المقاومات فترغمك على الرجوع بذاكرتك الى الخلف لتتلاقى بهؤلاء الذي طالما شغل طيفهم خيالك .

  لماذا دائما تبقى تلك الأشياء الصغيرة هي سر سعادتنا ؟

 لماذا تكون سعادتنا كخيط رقيق مهدد دائماً بالزوال  ؟

أما تلك الأحزان فهي مهما مر الزمان عليها تجد رائحتها كما هي .

لدرجة أنك تبكي في كل مرة كأنها أول مرة تحزن !

لدرجة انك كلما تذكر ذلك الشيء تنسى كل شيء سعيد حدث بعدها وتحصر نفسك في ذلك الحزن .

الأحزان أقوى بكثير من تلك الأفراح العابرة لذلك البشر دائما يتذكرون من يبكي معهم لكن لا يتذكرون من يفرح معهم فالأحزان وفية لصاحبها لا تسطيع أبداً تركه وأيضاً لا تستطيع البقاء معه للأبد فتذهب وتأتي وككل مرة لا تختار الوقت المناسب عندما تطرق باب قلبك .


3
0
4

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}