• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
فقيد الصواب (تدوينة)
فقيد الصواب (تدوينة)
Google+
عدد الزيارات
885
مقالة اقتبست فيها العنوان من قصتي السابقة

 

لطالما استوقفني مشهد ذلك الرجل ذو الجلباب المُترب الذي يجلس في وضع القرفصاء يدخن سيجارته معزولًا. عن الجميع. 

لا يطلق سراح كلمة من فمه ،ومشهد الآخر وهو يصارع إهانات الأقذار ،والآخر الذي مضى في طرقات خياله... 

حينها يراودني السؤال "هل هؤلاء هم المجانين كما يطلق عليهم؟"ولكن لمَ مجانين؟

فمنهم من يردّ التحية ومنهم من يشتري لوازمه ومنهم من يتجاوب معك في الحديث... 

هل كونهم قد أصيبوا بصدمات نفسية يجعلهم مجانين أمام المجتمع الموبوء ؟

لماذا لا نُقدِّر ماهم به؟

فمنهم من سُلب ماله من أقرب أقربائه ومنهم من صُدم في من أحب ومنهم من اصتدم بالتلقاليد.. وغيرهم الكثير.

أليست كل هذه الأسباب جديرة بأن تصنع شخصًا ذامًّا للواقع؟!

مازلت أؤمن أنّ نحن من فقدنا صوابنا وليسوا هم ؛فهم لا يتنازعون في مشكلاتٍ سياسية،لا يُفتنون بالسلطة ولا يُغرمون بالسوط،لا يحلمون بالغنائم والأموال لقد عادوا إلى بساطة الأطفال وابتعدوا عن تلوث العُقلاء.

مازلت أُكرر:نحن من نحتاج الذهاب إلى طبيب ليعيد لنا النقاء والبساطة والضمير .

ففقيد الصواب هو من فقد فعل الصواب وليس من تلقبونه بالمجنون،واليوم أُفضل أن أُصادق مجنونًا يحمل قلبًا جوِّف من الضغينة وعاد إليه النقاء. 


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}