• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
Future me يُصرّح: م.طارق يتعثر في تحقيق أيٍ من أهدافه السنوية!
Future me يُصرّح: م.طارق يتعثر في تحقيق أيٍ من أهدافه السنوية!
و م.طارق يردّ: هذا غير صحيح ... وجاهز للمحاكمة الفورية

أهلًا بكم أعزائي القراء في هذه المناظرة الشائقة -والشائكة- بين موقع (FutureMe.org) وهو موقع يقدّم خدمة كتابة رسالة بريد إلكتروني وإرسالها للمتلقي بعد مدة زمنية معينة (تبدأ من عام، وتنتهي بـ 5 أعوام)، و م.طارق الموصللي وهو المدون الغني عن التعريف.


وبناءًا على طلب المذكور أولًا، قررنا استضافة كلا الطرفين لنكشف الحقيقة، فأبقوا معنا..

نبدأ بالعناوين

Image

تعلم و إتقان برمجة المواقع الإلكترونية

في البداية أودّ أن أنوه إلى تغيير معتقداتي حول (الأهداف السنوية) وإيماني بأنها فكرة سيئة، فنحن نعيش في خضم طوفان معلوماتي رهيب، يجعل من التمسك بهدف مؤقت -كالمذكور أعلاه- محض تقليد أعمى.


وتبدأ القصة مع ملاحظتي للأجور العالية التي يتمتع بها مصممو مواقع الويب، مقارنةً بالأجور البسيطة التي أحصل عليها ككاتب محتوى ومترجم مستقل.

لذا ومع إعلان موقع Udemy لعروضه وخصوماته السنوية، قمت بشراء إحدى الدورات المدفوعة في مجال برمجة مواقع الويب، وجاهدت في إنهاء الدروس الأولى، لأكتشف في النهاية أن المجال لا يوافق ميولي أبدًا...

إتقان اللغة الإنجليزية

رغم وجود كلمة "إتقان" إلا أن مصطلح (اللغة الإنجليزية) شامل للغاية، هنا أنا لم أحدد الجانب المُراد إتقانه (القواعد - المحادثة - القراءة ...).

لكن خلال دقائق (ومع قراءة الفقرة الخامسة) سنكتشف أن التركيز يجب أن يتمحور حول إتقان مهارة المحادثة، وبالفعل انتسبت إلى معهد مختص بتعليم اللغة الإنجليزية. وكانت النتيجة: تحسنّ طفيف في المهارة رغم استمراري طيلة 3 أشهر.


يكمن الخطأ في التخلي عن الممارسة لفترة طويلة.

إتقان اللغة الإسبانية

صحيح! انبثقت هذه الرغبة بعد مشاهدتي للمسلسل الشهير (La casa de papel)


 لكن مشاهدة مسلسل غير كافية لتشكيل دافع لتعلم اللغة.


فلم يكن من المستغرب أن أتخلى عن الفكرة بعد أقل من شهرين (تضمّنا: الاستماع إلى عشرات المقاطع التعليمية وتحميل برنامج لتعلم اللغة على هاتفي الذكي .. فقط!)

تحقيق دخل شهري يبلغ 10000$

نجد هنا تفاؤلًا مٌبالغًا فيه!

من الجدير بالذكر أن دخلي في تلك الآونة كان لا يتعدى الـ 300$، ومع عدم وجود خطة واضحة لتحقيق النمو في الإيرادات... ختمت العام بضعف هذا الرقم تقريبًا (580$).


عليّ الاعتراف أن ما دفعني للتفاؤل هكذا هو إيماني الأعمى بما يرد في كتب (تنمية الذات) دون بذل أي مجهود في تحويل الكلام النظري إلى حقيقة ملموسة.

الانتقال إلى مدينة لندن البريطانية و الاستقرار هناك

حين يتعلق الأمر بالانتقال إلى دولة أخرى، بثقافة مختلفة .. يصبح الأمر طريفًا بعض الشيء.

اختيار مدينة (لندن) بالذات مردّه حلم مراهقة، حيث كنت اقرأ في مدونة مُبتعث سعودي ويومياته في تلك المدينة. وأتمنى لو كنت مكانه.


الأحلام مكانها النوم، أما الأهداف ... فلها حديثُ آخر.

حتى أنني لا أعرف أي شيء عن ثقافة ذاك البلد!

مضحك، أليس كذلك؟!

امتلاك سيارة ميني كوبر 2017

تسحرني تلك السيارات الرياضية الصغيرة، لكن امتلاك أحدها؟ ما زال الوقت مبكرًا بعض الشيء.

شراء منزل في مدينة الرحاب و استثماره

تقع مدينة الرحاب ضمن محافظة القاهرة في جمهورية مصر العربية، ويُعد العيش فيها حُلمًا للكثيرين.

لكن تجاوزت أحلامي في هذه الجزئية العيش إلى الاستثمار (أي تأجير المنزل)

الاستثمار في شركة (إعمار مصر)

وما المانع؟ لا تنسوا أن دخلي الشهري يبلغ 10000$!

شراء لابتوب Asus ROGE strix GL502

يبلغ سعر هذا الجهاز الرائع قرابة 1400$ (مبلغ زهيد، صحيح؟)

سبب اختياري له: رغبتي في امتلاك جهاز لابتوب يُمكنني من التمتع بأحدث الألعاب الإلكترونية.

في الواقع، حتى مع امتلاكي لجهازٍ كهذا، يتملكني شعور دائم بأن  ساعات اليوم الـ 24 غير كافية لتقديم ما أودّ تقديمه لهذا العالم!

بناء مسجد يحمل اسم (رضوان الموصللي) و جعله صدقة جارية لوالدي ووالدتي.

أدين بالكثير لوالدي، وإن كنت عاجزًا عن تقديم مسجد كهدية له، فلن اسمح لليأس بأن يحرمني من إهداءه روايتي الأولى ... قريبًا.

ذكرت في المقدمة أنك لم تتعثر/تفشل في تحقيق أهدافك السنوية ..

ربما يبدو في الأمر تناقضًا، لكن فشلي في تحقيق الأهداف السنوية المُعلنة، لا يعني أنني فشلت أيضًا في تحقيق غير المعلنة منها، والتي تضمنت: 

  • الانتقال بأجر ترجمة مقالة (1000 كلمة) من 7$ إلى 20$
  • دخولي مجال الكتابة لشبكات التواصل الاجتماعي (وتحقيق نجاح مُذهل فيه!)
  • عودتي إلى العمل المستقل (بشكل نهائي)
  • إنهائي لقسم كبير من روايتي الأولى
  • التمتع برؤية أطفالي وهم يكتشفون العالم (دون أن أغيب عنهم بسبب عملٍ أو سفر)




وأظن أن ذلك كان كافيًا بالنسبة ليّ..


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}