• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
في زمن تغيرت فيه المفاهيم
في زمن تغيرت فيه المفاهيم
مقال يصف الحال الذي وصل إليه جيلين متباعدين في الأعمار والأفكار

في زمن تغيرت فيه المفاهيم كثيرا عن ذي قبل ، نجد تخبطا واضحا على ذلك الجيل الحالي من الشباب ، الذي لا يعرف إلى ماذا ينتمي ، أو إلى من ينتمي ، لا يجد في نفسه فكرة تقبل الأفكار والمفاهيم والمبادئ كما هي من الجيل السابق جيل آبائه ، وكذلك يرفض الجيل السابق النزول لمستوى عقولهم وحوارهم ويريدونهم أن يتبعوا نفس النهج دون فهم وكأنهم يقولون بلسان الحال ( هذا ما وجدنا عليه آباءنا ) ... 

ومن هنا نعرف سبب الفجوة القائمة التي تكبر وتزداد يوما بعد يوم ، وسبب الصدام القائم على مر الزمان ، لأنهم لم يكتشفوا نقطة التواصل بعد .

ومن وجهة نظري المتواضعة ، أن جيل اليوم أفضل حالا من ناحية التفكير ، لأنهم لا يقبلون شيئا كما هو عليه ، بل لابد أن يقتنعوا بالفكرة حتى يأخذوها ويعملوا بها ، وهذا هو ما يرفضه أباءهم . 

ولذلك نرى أن الحل لسد تلك الفجوة ولتفادي الصدام الحاصل هو أن يعطي الشباب فرصة لأنفسهم لسماع من سبقوهم وأن يستفيدوا من أفكارهم ، وعلى آبائهم أن يسمحوا لهم بالنقاش والحوار الهادئ وسماع أرائهم ووجهات نظرهم باهتمام وليس باستخفاف ، ومن هنا تقترب المسافات 


5
0
3

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}