• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
هوس العبقرية لماري كوري عندما تفوز امرأة بجائزة نوبل مرتين
هوس العبقرية لماري كوري عندما تفوز امرأة بجائزة نوبل مرتين
قد تكون سمعت قبلا بماري كوري او قد لا تكون للأسف وسواء ان كنت قد فعلت قبلا او لم تفعل فغالبا لن يساعدك خيالك لتخيل فيض المعاناة التي قاساتها تلك المراة الاستثنائية لتنال ما حازت في ذلك الوقت برغم الصعوبات التي غلفت حياتها والمعاناة التي توشحت بها

سيأخذك الكتاب في رحلة الى حياة كوري منذ نعومة اظافرها ان كان يحق لنا اطلاق مصطلح كهذا على طفولتها الشاقة الى وفاتها نتيجة تجاربها وحبها وشغفها ليكون احد اسباب نهايتها وففاتها في اخر عمرها من السرطان نتيجة الاكتشافات الهائلة التي قدمتها في سبيل العلم لتقدم نوعا جليلا من التضحية السامية كانت سببا في فقدانها لحياتها 

لم تعي ماري انها تنتمي الى الجنس الضعيف حينيها فكانت اكثر اشهر الكتب في حينها هو كتاب بعنوان النقص العقلي الفسيولوجي للمرأة .. وفي الطبقة العليا كانت الطريقة المثلى المستخدمة حينها للتخلص من استقلالية انثى هو ارسالها الى المصحة العقلية .. بينما كتب احد العلماء حينها ان وظيفة النساء لا تتعدى كونها الجنس والانجاب ... اما اذا وجدت امراة عالمة وهو نادر جدا في وقتها فانها كانت تتهم انها مسترجلة قبيحة ووقحة ولا  يمكن ان تنتج اي شيء ذا قيمة وفائدة اما افضل النساء التي تعاون الرجال المتفوقين دون ان تظهر على الصورة اطلاقا 

من هذا الاقتباس لك ان تتخيل كمية التحدي والمعاناة المتمثلة في مجتمع رافض للوجود الانثوي في المجال العلمي بتاتا بالاضافة لطفولة قد شابتها المطاردة والملاحقة لاسرتها البولندية الاصل من قبل القواة الروسية بالاضافة الى الفقر والحاجة التي اضطرها للعمل كمربية في البيوت لتحقيق احلامها واحلام شقيقاتها لتبقى تعمل ل 8 اعوام كاملات لتجمع ما يمكنها من الالتحاق بالدراسة وما يمكنها من تحقيق طموحها واحلامها التي لطالما امنت بها 

قوبلت اكتشافات ماري بفتور شديد فمن هي حتى تقوم بذلك .. هي عالمة فاشلة لم تكمل دراستها للدكتوراة بعد .. بولندية مهاجرة .. عملت مربية في المنازل للحاجة .. متزوجة من معلم في المدارس الصناعية .. ببساطة انها امرأة 

برغم التركيز في الكتاب على الجانب العلمي لحياة كوري وكفاحها الا انك ستطالع ايضا الجانب الاخر جانب الامومة لتضرب ماري كوري احد اقوى واجمل الدروس بالنسبة للبعض من النساء اللاتي يتخذن الامومة عذرا امام تحقيق طموحاتهن او يقذفن بفطرة الامومة بعيدا في غياهب النسيان تحت وطاة الطموح وكأن الامرين لا يسقيمان البتة لتثبت كوري انه يمكنك ان تكوني اما وتحوزي على جائزة نوبل لا مرة بل مرتين ولتصبح المرأة الوحيدة التي تنال ذلك الشرف 

""جلبت ماري في زواجها الحماس والغيرة نفسها التي كانت تتمتع بهما تجاه العلم فقامت بدراسة الخبرات المنزلية كما لو كانت مقترحات علمية 

والان اضيف الى جدول ماري كوري المزدحم طفلة لا يرضيها شيء .. كان رد فعل ماري ان قامت في دفتر جديد بتسجيل نمو ابنتها ايرين وملاحظاتها كما لو كانت مشروعا علميا ومتطلبات العناية بها .. 

في الحقيقة اما ان تصيبك هذه المذكرات بنوع من الطموح والدافع او تصيبك بنوع من الاحباط والخجل عندما تطالع كمية الاكتشافات التي تمت قبل قرن كامل من الزمن بادوات غاية بالبدائية ما قد يعجز عنه نظراؤهم اليوم لترى في هذه المذكرات حكايات اكتشافات فيزيائية عظيمة بدأ من الداينمايت وصولا الى اليورانيوم وانشطاره واستخداماته سواء للطاقة او المدمرة منها لتخط ماري باكتشافاتها في بحوث المادة والاشعاع وفوزها بجائزة نوبل مرتين الاولى مع زوجها المحب بيير والاخرى لوحدها ورغم تكالب العلماء وتامرهم عليها الا انها خطت اسمها في تاريخ لن يمحى على المدى القريب على الاقل 

الجدير بالذكر ان ماري كوري قد حازت على الجائزة مع زوجها اولا وبنفسها ثانيا ومن ثم تسلك ابنتها وحفيدتها ذات الطريق فتفوز ابنتها بذات الجائزة بعد ثلاث عقود من الزمن في رحلة عظيمة ممتعة ستجدها بين ضفتي كتاب بين اكتشاف اللالكترونات حينا والاشعاع الذري حينا ولكن الانجاز الاعظم الذي ستكتشفه في هذا الكتاب ليس ما يمكن لذرات اليورانيوم ولا الباريوم ولا البتشليند ان تفعل بل ما يمكن ان تفعله ذرة 


7
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}