• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
خمسة كتب ممنوعة !!
خمسة كتب ممنوعة !!
كتب ممنوعة! عبارة كافية لتسويق الكتب دون جهد وإذا مُنعت الكتب قديمًا، فإنها تمنع حديثًا، ولعلّها ستمنع كذلك في المستقبل.

منع الكتب هي حقيقة معادلة تمامًا لحقيقة نشر الكتب. فما من منطقة في العالم سلمت من مخاوف، استحالت منعًا، تجاه حمولة بعض الكتب، سواء أكانت دينيّة أم اجتماعية أم جنسيّة أم غيرها. وتختلف أسباب المنع من دولة لأخرى ومن كتاب لآخر إلا أن أبرز أسباب منع الكتب تعود لمحتواها وإشاراتها السياسية التي تعارض سياسة تلك الدول أو انظمة الحكم أو الحزب الحاكم فيها، أو تخالف نصوص دينية تحترمها سياسة تلك البلد ودستوها وثقافتها، أو أن الكتب الممنوعة المشار إليها تحمل إيحاءات او تصريحات جنسية لا تقبلها هيئة الرقابة على الكتب في تلك الدولة.

وتُشتهر بعض الكتب الممنوعة على نطاق واسع، ربّما أوسع مما لو لم يتم منعها. وهناك قاعدة يتداولها أصحاب دور النشر مفادها " إذا أردت ان تسوّق كتاباً بدون جهد فاعمل على أن يتم منعه فكلمة كتب ممنوعة تضمن تسويقاً أقوى للكتاب وانتشاراً أوسع بين القرّاء. لكن هل منع أي كتاب أو رواية ينقص أو يضيف شيئًا لها؟ لعلّ الإجابة تكمن في محتواها، محتواها فقط


في هذا المقال، قائمة بخمسة كتب ممنوعة لكنها مشهورة تمّ حظرها في بلدان مختلفة:

1- رواية 1984 – جورج أورويل

1- رواية 1984 – جورج أورويل

  • تعدّ رواية 1984، واحدة من أهمّ وأكثر الروايات والكتب الممنوعة تاريخيًا؛ حظيت بالمنع في بلدانٍ عديدة، خاصّة في الاتحاد السوفيتي.
  • تدور الرواية عن وينستون سميث، وهو مواطن ينتسب لحزب لا يذكر اسمه في الرواية، إلّا أنّ كلّ شيء في الرواية يشير إلى أنّه الحزب الشيوعي.
  • يشعر وينستون سميث بخطر الحزب بل وخطورته في إلغاء فرديّة الفرد وخصوصيّته، فيبدأ يأمل بثورة عامّة الشعب على الحزب، ممثلًا بالأخ الكبير (هل هو جوزيف ستالين؟)، من خلال كتابة مذكّراته، الأمر الذي يبدأ وينتهي عنده كلّ شيء.
  • كانت هذه الرواية آخر ما كتب جورج أورويل، إذ يصحّ القول أنّها قتلته؛ رغبة منه في إنهائها رغم صحّته العليلة.


للحصول على الرواية من هنا


.....

2- رواية لوليتا – فلاديمير نابوكوف

2- رواية لوليتا – فلاديمير نابوكوف

  • تحكي رواية لوليتا قصّة همبرت همبرت، أستاذ أدب في الثلاثينات من عمره، يشتهي المراهقات، تحديدًا دولوريس هيز، ابنة زوجته صاحبة ال12 سنة.
  • منع المسؤولون الفرنسيون رواية لوليتا بحجّة كونها "فاحشة". تمامًا كما فعلت المملكة المتّحدة، الأرجنتين، نيوزيلاندا، وجنوب أفريقيا. وبلدان أخرى كثيرة.

للحصول على الرواية من هنا


.....

3- كتاب الحرب القذرة – حبيب سويديّة

3- كتاب الحرب القذرة – حبيب سويديّة

في هذا الكتاب، يقدم حبيب سويدية، المظلي السابق في القوات الخاصة للجيش الجزائري، أول شهادة يدلي بها ضابط، بوجهٍ مكشوف، عاش يوماً بيوم تلك الحرب القذرة التي تمزق بلده منذ العام 1992. يروي ما رآه: التعذيب، الإعدامات العرفية، التلاعُبات، واغتيال المدنيين. يرفع الغِطاء خصوصاً عن أحد أكثر "المحرمات" في الماساة الجزائرية، التي حرصت السلطات الجزائرية على عدم الاقتراب منها الا وهي الآلية الداخلية لعمل الجيش الجزائري.

يكشف وقاحة الجنرالات في موضع تقدير العواقب، ودموميتهم، حشو الأدمغة الذي يُخضعون له جنودهم، وأيضاً يأس الجنود المُكرهين على القيام بأفعال بربرية، وفتك المخدرات وعمليات التطهير الداخلية.

سيكون لهذه الشهادة الاستثنائية دويٌّ كبير بعيداً عن التضليل الإعلامي الذي كثيراً ما منع الرأي الأوروبي من إدراك البعيد المخيف للحرب الدائرة فيما وراء المتوسط. 


للحصول على الكتاب من هنا



........

4- رواية دكتور جيفاكو – بوريس باسترناك

4- رواية دكتور جيفاكو – بوريس باسترناك

  • واحدة من روايات كثيرة ممنوعة من النشر والتداول من قبل الاتحاد السوفييتي.
  • تدور أحداث رواية دكتور جيفاكو، التي ارتبط اسم بطلها بعمر الشريف الذي أدّى دوره في الفيلم المأخوذ عن الرواية، أثناء الثورة الروسية.
  • تحكي الرواية قصّة يوري جيفاكو، الطبيب الشاب الذي تعود قصّة حبّه للارا غويشار للظهور على السطح، بعدما تزوّج بدلًا منها تونيا ابنة عمّه.
  • دكتور جيفاغو هي رواية بوريس باسترناك الوحيدة، والتي عانى الأمرّين جرّاء كتابتها، إذ حظرها الاتحاد السوفييتي بدايةً لانتقاده فيها الحياة الروسيّة أثناء وبعد الثورة.
  • ثمّ، حين نال صاحبها جائزة نوبل للآداب عام 1958، أجبره الاتحاد السوفييتي على رفضها بالقوّة، وهو ما امتثل له مُجبرًا.


للحصول على الرواية


.....

اقرأ أيضاً: 7 روايات لكل فتاة ، ستغير حياتك ولن تعود للوراء ثانية

عالم رائع جديد أو عالم جديد شجاع

عالم رائع جديد أو عالم جديد شجاع

  • تصنّف رواية الإنجليزي ألدوس هكسلي من ضمن روايات الديستوبيا. يحكي في هذه الرواية عن عالمٍ تنتفي منه العاطفة، الشعر، وكلّ ما هو جميل. ويتسيّد فيه العلم، ممثلًا بالآلات.
  • نُشرت هذه الرواية عام 1931 وتدور أحداثها عام 2540 ميلاديّ؛ ويدفع هذا الطّرح، مع تجنّب المبالغات، إلى السؤال إن كانت استشرافات ألدوس هكسلي قد تحقّقت أسرع ممّا توقّع في روايته؟ 
  • رواية عالم رائع جديد من الكتب الممنوعة في آيرلندا سنة 1932، بسبب إشارات لفُحش جنسي ورد في الرواية. كما مُنعت في أُستراليا من سنة 1932 إلى سنة 1937


للحصول على الرواية من هنا

المقال منقول عن انكتاب (مصدر)


19
1
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}