• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
قصيدة الطيف الباقي
قصيدة الطيف الباقي
Google+
عدد الزيارات
157
الطيف الباقي

 

  أتدرينَ أثيرتي كم ملكتِ عليَّ نفسي؟   

  وخيالك أمامي في الإصباح والغلسِ 
 وأضحي مرارُ البيْنِ والوجدِ يقتلني 

  وصرتُ منكسرًا لبُعدِكِ يا شمسي 
  وما أحسبُ أنّه دار يومًا في خَلَّدي

 أنَّ قربَكِ ستشتاقُ إليه هكذا نفسي 
 فرُحماكِ بي فالفؤادُ أصبحِ مُنفطرًا 

 وأضحى حالي اليومَ بحُبِك كأمسي 
 ذهبتُ شرقًا وغربًا لأثـركِ مقتـفيًا

 لعلي من أطلالِك أقتـاتُ يا أُنسـي 
 لعمركِ ما فتحَ الفؤادُ لليـأسِ بابَـه

 بغُصنِ الأملِ عالقًا لئلا يخورَ بأسي 
 وما أرى فراقَكِ إلا بُرهـةً مـن يومِي

 فصدى حديثُك لا يزالُ يرجُ نفسي 
 بسيفِ الخجلِ أبوحُ لكي بصبوي

 عسـاهُ ترياق الشوقِ فيمحو بؤسي 
لا تستحِي أبدًا من قليلِ ودٍ تُسدينه

 فقليلُ نوالِك جبلٌ أمامَ كلِ نفائسي 
 مشيتُ إليكي باعًا لأُصيبَ شمسَك

 فمتى ينبلجُ فجرُك لتهدأ هواجسي 
 أراقبها عساها تُغديني أو تُمسيني

 فبها ينجلي ليلي وتسعدُ أحاسيسي 
وفي وصلِكِ وأُنسكِ يطيبُ خاطري 

 ويكادُ عقلي فرحًا أنْ يُفارقَ رأسي 
لرؤيتك اشتاقتُ روحي قبل عيني

يا منْ ملكتِ قلبي وسَكنتِ همسي 
وأيقني أنكي في سويداءِ قلبي ساكنة

وطيفُك يُسكِنُ الألمَ ويُقصي المآسي


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}