• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
الحب الكبير
الحب الكبير
خاطرة للدكتور عثمان جيلان معجمي بعنوان: الحب الكبير

  

الحب الكبير اقصد به حب الله لعبده ,فكثير منا غافلون عن مقدار حب الله لعبده , والسر في ذلك هو كون الحب صادر من اله كبير, السماوات مطويات بيمينه والارض قبضته يوم القيامة , وسع كرسيه السماوات والارض ,ليس كمثله شيء وهو السميع البصير , فتخيل معي , كيف يكون حب الله العلي الكبير , لهذاالمخلوق الذرة الصغير , في كوكب صغير تحت السماء الدنيا , يمشي هذا المخلوق على سطح الارض ,  والله ينظر اليه بعينه التي لا تنام , يرمقه بحب , يرعاه , يصرف عنه كل سوء, ويستكثر له من الخير , يمشي هذا العبد المحبوب بمعية الله , وينام في حفظ الله .

واعظم مثال للحب الكبير , هو حب الله لرسله وانبيائه , واحبهم اليه هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

والغريب في هذا الحب , والذي اريدك ان تفهمه اخي القارئ , ان مقدار حب الله لعبده , قد يصل إلى درجه ان الله قد يهلك جميع البشر على الارض لأجله , ليس ذلك فحسب , بل قد يغير الله الكون ونواميسه من اجله ,فقد اهلك الله جميع البشر على الارض لأجل دعوة حبيبه نوح عليه السلام , وتغير الكون بعد ذلك بأكمله , وامتد تغيير الكون الى يومنا هذا على البشرية جمعاء , فقبل مجيء الطوفان, كان عمر الانسان الف سنه واكثر , وبعد الطوفان صارت اعمار البشر اقل , كل ذلك من اجل حبيبه نوح عليه السلام , لا يبالي الله كم سيموت من البشر , وكم تتغير اعمار الاخرين أوتقصر , (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍإِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (14) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (15) سورة العنكبوت)

ومن قصص الحب الكبير لعباده , قصة حبالله لعبده ورسوله موسى عليه السلام , حيث القى  الله عليه محبة منه , (وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي (39) سورة طه) , حتى احبه اعداؤه , فأحبه فرعون فلم يذبحه , واحبته بنت شعيب فقالت يا ابي استأجره , واحبه ابوها فقال اريد ان انكحك احدى ابنتي هاتين , واهلك الله فرعون وهامان وجنودهما في البحر , تلبية لدعوته عليه السلام , لأنه يحبه

ونأتي الان الى قصة احب خلق الله الى الله , وهو رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم , لقد احبه الله تعالى , وغير قوانين الكون لأجله , فأسرى به ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى , في رحلة تسلية لقلبه, بعدما لقى من المشركين  ما لقي من شدة الاذى , ثم عرج به الى السماوات العلا , ليريه من آياته الكبرى , وهناك عند سدره المنتهى , عندجنة المأوى , رأى ربه وحبيبه الاعلى , ما كذب الفؤاد ما رأى , كل ذلك في ليلة واحدة, بينما يقطع الضوء القادم الينا من بعض النجوم الاف السنين الضوئية ,  غير الله نواميس الكون من اجل حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم 

ومن بعض مظاهر حب الله لنبيه محمد عليه الصلاة والسلام , ان الله جعل السحب تظله في حر الشمس عند سفره , واذا حضر اصحابه في مجلسه , امرهم بغض الصوت , وعدم ازعاجه , ومن يرفع صوته منهم فوق صوت النبي صلى الله عليه وسلم  يحبط عمله , لان الله يحبه , لايريد احدا ان يزعجه , حتى اولئك الضيوف الذين يأكلون الطعام في بيته صلى الله عليه وسلم , امرهم الله تعالى بالانصراف بعد تناولهم وجبتهم  عنده , انه يحرص على راحة حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم ,  (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ (53) سورة الاحزاب),

فتخيل اخي القارئ , اذا احبك الله , فإنه يرعاك بعينه التي لا تنام , يحفظك , يدافع عنك , اذا سألته اعطاك , واذا استعنت به اعانك , يصرف عنك السوء , ويستكثر لك من الخير , يخطط لك مستقبلك في الدنيا والاخرة , عالم غيب السماوات والارض , واليه يرجع الامركله , واذا اذنبت , او اخطأت , ثم تبت واستغفرت , لن يعاقبك كغيرك من البشر, لأنه يحبك, (وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ :  سورة البقرة  ), وربما غير الكون من أجلك , وعاقب اشخاصا وحاربهم لأجلك , (نَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) سورة الحج) , تمشي على ارضه , وهو سبحانه ينظر اليك بحب دون غيرك , لا يهمه البشر , بل انت وحدك , لا يبالي الله بما يحدث للبشر من اجلك , اهم شيء راحتك انت وحدك , لأنه يحبك , (أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ (28) سورة ص ) , (أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (21)سورة الجاثية) , (أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ(35) مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (36)سورة القلم)ه , 

هل تريد ان تفوز بحب الله ؟ اتبع ما امرك به , وانته عما نهاك عنه

(ُقلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(31) ال عمران )

عَنْ أَبِي هُرَيْرَة - رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُول اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - إنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ:"مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقْد آذَنْتهُ بِالْحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيْهِ، وَلَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْت سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَلَئِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ".

 رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ [رقم:6502].



97
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}