• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مراجعتي لرواية " متاهة الأرواح . "
مراجعتي لرواية  " متاهة الأرواح . "
Google+
عدد الزيارات
342
حيث هناك للحزن رائحة تجول بالمكان ، والعيون تتحدث عن الفقد ، والخوف يقضي على النوم ، والبحث يؤجج الأرواح ، والغموض يفتك بالأشخاص، والشك يقتل السعادة .

حيث ترميك الحياة بمكان لم ولن يكن يوما مناسبا لك ، لكنك تجد نفسك مؤدياً لدورك على أكمل وجه وكأن المكان خُلق خصيصا لك ! هنا متاهة الأرواح .

 لا يسعني في كل مرة أكتب بها عن إحدى كتابات كارلوس زافون ولا أذكر خياله الخصب وإبداعه اللامتناهي ، قدرته على السرد وربط الأحداث ببعضها البعض لا تسطيع مهما حاولت أن تغض البصر عن هذا ،  وصفه الدقيق المدعم بالحقائق ، وصفه لإسبانيا وشوارعها ، وصفه لما فعلته الحرب بهذا البلد ، فالحروب لا تترك خلفها إلا أرواح تائهة وقلوب ميتة وساسة قذرون يديرون بلاداً  كاملة دون أن  تشعر بهذا ليصدمك الحال التي آلت إليه الحياة والكيفية التي تسير بها ، مؤامرات تحاك بالخفاء تكون أنت بيدق مغيب  بها  . أبطال رواية متاهة الأرواح أثبتوا أن  : 

١- حقائق الأمور دوما مخفية كل ما نراه محض خداع مقرف لا شيء لا شيء أبداً يظهر لنا كما هو . 

٢- عند خسارة من أحبونا  فقط سندرك مكانتهم ، سندرك ذلك السند الذي خسرناه ونحن ننظر لما ظننا أنه حياتنا لما ظننا أنه  سعادتنا ، دوما نضيع الأشخاص الذين أحبوننا بصدق لنستبدلهم بأولئك الذين سيسحقوننا ويحولننا إلى بقايا بشر بكامل إرادتنا  . 

٣-  الحزن يقتل و سيسدد يوما ضربته القاضية بعد أن يستهلكنا تماما  ولا يجد ما بقي فينا على قيد الحياة سوى أجسادنا فيُرديها . 

٤- الظروف تحكم حياة الانسان وإن رفض الاعتراف بذلك . 

٥- الكتب عالمٌ سحري إما أن يحولك إلى ملعون أو كتلة صمت متحركة !

مقبرة الكتب المتسية '' ظل الريح ، لعبة الملاك ، سجين السماء متاهة الأرواح " رباعية لا تتكرر .


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}