• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
نوره فيصل تكتب : لم تكن صدفة !!
نوره فيصل تكتب : لم تكن صدفة !!
Google+
عدد الزيارات
368
من قال أنها بصُدفة؟!

ما رُزقنا برزقٍ، وما اصتدفنا بصدفةٍ إلا وصاغها القدرُ وساقها إلينا بإتقان، لم تكن صدفةً عادية، ولا حتى حدثاً عابر، ولم تُساق الأحداثُ لأرواحنا عبثاً، بل لنعي شيئاً، ونفهمَ أمراً، لندركَ بعدها منطقَ الحكمةِ ونحمِدُ اللهَ ونبتسم



إنَّ الله يحبك، لدرجة أنه بالفقد، والألم، الضعفِ، والفشلِ والمرض، تلك الأشياء التي اضعفتك وسحقت من قوتك وظهرت على تقاسيم وجهك اليأس، ما كانت إلا هديةً من الله ليرزقك بعدها بالعوض العظيم ما بعد العجز والضعف وما من حدثٍ انفطرت أرواحنا هواناً والماً بسببهِ إلا  حمدنا الله بعد مدةٍ لأجل حصوله بحياتنا


 يرزقك سبحانه بمشهدٍ، أو كلمةٍ، أو شخصٍ، أو تأمُلٍ، أو ألمٍ، أو حتى ورقةٍ مُلقاةٌ على الأرض وتحرك فيك شيئ

 أو أيةٍ تقراها أو تسمعها فتزرع فيك شيئاً أو تُحركُ فيك خير، فتظنها صدفة!!

ويهديك بأشخاصٍ قريبين منه لتحب فيهم مكانة الله دواخل قلوبهم، فتظن وجودهم بصدفة وما هو إلا رزقٌ من الله ليجعلك من القريبين إليه. 

أو يرزقك الله بشخصٍ يُلهِمُكَ بفكرةٍ، بكلمةٍ، أو يُلقي على مسامعكَ آية ليخرج منك نصًا مُلهَمًا كما اُلهِمتُ بهذا النصِ وكما وقعت عيناك أنت عليه، فذلك كله ما كان بصدفةٍ يا نبض!!

إنه مُقدّرٌ بقدرته سبحانه ووحدها إرادة الله فوق كل المسافات وكل البعد وكل حدثٍ يتم بالوقت المكتوب بتيسيرٍ منه وحدهُ بطريقةٍ ما أو بأخرى يُهيئ الأسباب والأوقات وحتى الدقائقَ المناسبة حتى يجمعنا بواحدةٍ من تلك الأحداث، لهدفٍ معين، وحكمةٍ خفية، لا يعلم فيها إلا الله.

نوره فيصل

2
0
1

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}