• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رحلتي إلى أبشة أم درادر
رحلتي إلى أبشة أم درادر
مقالة عن رحلتي إلى مدينة أبشة التشادية وتواصلي مع مجتمع التعليم في تشاد

- مقدمة:

في عصر توافرت فيه أدوات الاتصال بمستوى غير مسبوق، يتحتم على المعلم التأمل في واقعه باستمرار، وتجديد ما أمكن من أساليب، وتوظيف ما توفره وسائل الاتصال بمختلف أنواعها، وبناء فضاء معرفي أكثر جاذبية وتشويقًا وإفادة.

وفي ظل ما أتاحه الفضاء الاتصالي المفتوح، لم يعد المعلم ذلك الناقل للمعرفة كما عبر الفيلسوف الألماني نيتشة، حين حذر المعلمين والمؤلفين من التحول إلى مجرد جسور ناقلة للمعرفة. وقد أدت سهولة الاتصال في عصرنا إلى بروز أنماط جديدة في ساحة التعليم والتعلم، وجعلت من تداول المعرفة عملية تشاركية متعددة الأطراف والاتجاهات أكثر من كونها رأسية من أعلى إلى أسفل كما كانت في شكلها التقليدي العتيق.

في عام 2012م عملت معلمًا متعاقدًا بالمدرسة السودانية التشادية بمدينة أبشة شرقي تشاد، وذلك بعد سنوات من العمل بالتعليم في السودان. كانت تجربة التدريس في الخارج مثيرة وثرية بدرجة كبيرة. كانت فرصة ثمينة لتمديد مساحات التعارف وتقوية صلات الجوار والقربى، ومما أضفته لرصيدي من فترة أبشة أن المعرفة نفسها أداة تواصل ورحم ورابطة، وملتقى ومشترك كبير بين الشعوب، فضلا عن كونها مصعدًا للتقدم والرقي.

خلال إقامتي القصيرة بتشاد لمست قيمة التواصل حين يسمو على تقاطعات القبيلة والأرض والوطن. إن المجتمع هنا جميعه، إما معلم أو متعلم، أما من ناحيتي وإن كنت أحمل صفة معلم، لكن ما استفدته بوصفي "متعلمًا" كان أضعاف ما استفاده تلامذتنا في المدرسة. أعجبني في المجتمع التشادي تقييمه للمعرفة وأهلها، وليس ذلك بغريب بحسبان عراقته الضاربة بجذورها في التاريخ.

في عصر أتاح للمتعلم الاتصال بالمعلومة قبل المعلم، أحسب أن إصرارنا على هرمية العملية التعليمية لم يعد مُجديا ولا منتجًا. يعيش المتعلم اليوم في فضاء طابعه التفاعل والتشارك، ابتداء بصفحات التواصل الاجتماعي، مرورًا بالفرق الرياضية وفرق العمل والتواصل التدريبي المفتوح، وليس مقبولا أن تظل مؤسساتنا التربوية ناشزة، ومتأخرة عن ركب التفاعلية والتشارك.

عند الحديث عن التعليم والمعلم، من المهم إرسال عدة رسائل في أكثر من اتجاه، منها أن حديثنا عن التعليم يتضمن كل الأنماط الحديثة كالتعليم المفتوح والتعليم الاجتماعي، وليس مقتصرًا على التعليم بأشكاله ومؤسساته التقليدية. إن التعليم في المجتمعات المتحضرة أقرب إلى الالتزام الشخصي والرسالية منه إلى الوظيفية الضيقة او الاحتراف المهني. وتتجه المجتمعات بكل قواها إلى المعرفة حين يشعر المتعلم بمسؤوليته تجاه الأجيال الجديدة، ويعمل على ابتداع وابتكار ما يجعل المعرفة أمامها سهلة وجاذبة ومشوقة. وما أجمل أن يجعل المجتمع من المعرفة ساحة وملتقى، ويجعل من المعلمين سفراء لها، يضيف كل منهم مما فتح الله عليه من العلوم والحكمة، وينقلها للجيل التالي بأمانة وحب.

إن استقرار فكرة التواصل المعرفي في أذهان المتعلمين وأفئدتهم قد تكون منطلقًا جيدًا لمشاريع تواصل ثقافي بين الشعوب، لا سيما المتجاورة كحالنا في السودان وتشاد، تواصل يتجاوز المناخات السياسية المتقلبة، ولا يعبأ بمعكرات الصفو.

إن الأجيال الجديدة تنحو بطبيعة عصرها إلى التواصل والتشابك اللطيف، ولعلها ستضيق ذرعًا بالحدود والجدر والفواصل، فهلا مهدنا لها السبيل.

بعد عودتي من تشاد مطلع 2013، نشرت مقالا بعنوان "بنات أبشة ملكات الحياء والحشمة والأدب" على فيسبوك، ونشر فيما بعد بمدونات الجزيرة، وقد كان التفاعل مع المقال كبيرا، إضافة إلى ما سطره عدد من المثقفين في رسائل خاصة، ونظرتهم إلى المقال بوصفهه أداة جيدة للتواصل بين المعلمين المبتعثين وطلاب تشاد والمجتمع بصفة عامة.

- بنات أبشة.. ملكات الحياء والحشمة والأدب:

من الشرق إلى الشرق.. كانت رحلتي إلى أبشة، من شرق السودان وثغره الباسم، ومن مدينة الأفراح والمواسم بورتسودان، إلى درة الشرق وأترجة التشاد أبشة أو أبشي Abeche، مدينة القرآن والمعرفة والنور، عاصمة السلطنة، أم درادر التي لا يسكنها إلا (القادر) كما توصف هناك؛ بسبب غلاء أسعارها. فهي في بعدها عن مراكز الإنتاج وموارد البضاعة لا تنافس، حيث تبعد عن العاصمة إنجامينا بنحو 900 كلم، وتفصلها عن أقرب المدن الليبية صحراء إفريقيا الكبرى، وعن المدن الصناعية السودانية مدائن ومناطق صراع.

أول ما لفت انتباهي كزائر لمدينة النور، الانضباط العام أو مظهر الشارع العام كما نسميه هنا في السودان. ولأن "الفتاة مقياس المجتمع" كما يقول الحكماء، فإن أول ما يسترعي اهتمام الزائرين فتيات أبشة بملابسهن المحتشمة، وحيائهن المفرط في الشارع العام وفي مؤسسات المجتمع. الفتاة مقياس المجتمع حقا؛ تمثل والدتها ومربيتها المباشرة، تمثل معلماتها ويطلق عليهن (سيدات)، هنا في أبشي مبالغة في الاحترام والتقدير- تمثل أباها وحامي حماها، تمثل جارها وأخاها. ولأن الفتاة التشادية و(الأباشاوية) التي رأيت تدرك بعمق- كل تلك المسؤوليات الاجتماعية الملقاة على عاتقها. فإنها أول من يرسل إلى زائر المدينة "رسالة المجتمع" معبرة خلالها عن نفسها وعن المرأة التشادية، وعن كافة فئات مجتمعها الصغير والكبير. ولتقول وهي صامتة: هنا فتيات أبشة كما الجواهر الكريمة قيمتها ذاتية وليست بحاجة إلى صاغة يشكلونها ليرتفع سعرها ويزيد ثمنها.

خلال إقامتي بمدينة القرآن، كنت في الظاهر معلماً بالمدينة، ولا أحسبها بحاجة إلى معلمين، لكنها كانت وما زالت كالبحر "ما بتأبى الزيادة" كما يقول المثل السوداني.. لكنني في الحقيقة كنت تلميذاً في مدرسة أبشة، كل أبشة، حاراتها وزواياها وجوامعها العامرة، كنت تلميذاً يتعلم بلا مقابل من مجتمعها العظيم. من كباره الحكماء، وشبابه المجدّين، وصغاره النجباء. وأجدني متحمسا لتسطير القصة كاملة، قصتي في أم درادر، الخريف والأعياد والأسواق والمعالم؛ رداً لجميلها وحسن استضافتها، وفائض كرمها. هذا فضلا عن قصص وحكايات أخرى عن ذكريات التدريس في أبشة، تدريس أبنائها الأماجد الأوفياء، وبناتها ملكات الحياء والحشمة والأدب.

صمت بها رمضان 2012، واستقبلني عيده بها، ثم جاء أضحى ذلك العام وعيده الكبير، وأنا في أم درادر وقد كان عيدا خاصا متميزا في ضيافة الشيخ الحكيم مصطفى عيسى وإخوانه الكرام الأفاضل، وتلامذته بالمدينة. لم تكن إقامتي في أبشة تشاد مجرد تجربة مهنية أو رحلة لم تكتمل، وقد توقفتْ رحلتي عندها لما وجدت فوائد السفر مجتمعة فيها. وكأن الإمام الشافعي- رحمه الله- قد زارها قبل أن يخط أبياته الخالدة.

أصبحت أبشة بالنسبة لي وطنا كبيرا، وساحة اجتماعية واسعة، ومعهدا للمعرفة. أقمت بها ثمانية أشهر، قضيتها بمدرسة الصداقة السودانية التشادية، معلما لمادة اللغة العربية ومشرفا ثقافيا. وكانت من أكثر رحلاتي إمتاعا وتحفيزا للكتابة والتوثيق.

- تفاعلات وأصداء المقال:

كتب الأستاذ في جامعة الملك فيصل بأنجمينا الدكتور الحسن صالح محمد: «بعد التحية لم يقدر الله لنا لقاء يومًا، ولم تكن لي بك سابق معرفة. مع اني كنت أتمني ذلك، لكن ومع ذلك وجدت عزاء في مقالاتك التي سطرتها بأحرف من ذهب والتي تعبر عن رجل شهم صدوق يتقن معني اﻷخوة والصداقة والعرفان بالجميل. اليوم ها هو واحد من أبناء أبشة بلد القرءان يقف وقفة إجلال وإكبار لمقام حضرتكم الكريمة لما استديتموه ﻷطفالها وتلامذتها من نصح وإرشاد وتعليم وتقويم اعواجاج وغيرها من الحسنات التي لا تعد وﻻ تحصى. فمثلكم يجب أن يشكر، ومثلكم يجب أن يحمد، ومثلكم يجب أن يظل المجتمع محتفظا بذكراه الطيبة العطرة».

وفي رسالة مماثلة، قال مسؤول الثقافة بولاية بحر الغزال في تشاد حسب الرسول عيسى بريمة: «حقيقة أثلجت صدور أبناء أبشي ومثقفيها بهذا المقال الذي يحرك الوجدان والذي حوى بطياته الكثير والكثير من الصفات المحموده لدى أهل المنطقة، فهذا دﻻلة على أصالة معدنك وطيب منبعك، تستحق التقدير بكل معانيه، ليس كل من يقطن مكانا يذكر جميل الصفات، مكانتك محفوظة لدى كل سكان أبشي فهذه شهادة منك على أهل المنطقة أرشيفًا ومرجعًا للأجيال القادمة، فأنت أهل للوفاء، ﻻ أدري هل ترجم هذا المقال للفرنسية أم ﻻ؟ بدوري سأترجمه بالفرنسية وسنقوم بنشره في كل المعارض والمهرجانات وبيوت الثقافة باذن الله».

- في طريق التعلم والنجاح:

قبيل عودتي من تشاد في طلب مني الشيخ محمد طاهر حسن سنوسي كتابة رسالة للآبناء تحثهم على مساعدة أبنائهم على التعلم والنجاح. 

- عناصر الرسالة:

1- مقدمة (التعليم بين الامس واليوم).

2- اهتمام الوالدين بالدراسة والعلم.

3- تأثر الطفل بالمحيط (المجتمع).

4- احتياجات الطفل الدراسية.

أولا: مقدمة (التعليم بين الامس واليوم):

– اهتم الإسلام بالتعليم والمعرفة اهتماما كبيرا.. وأكبر إشارة لذلك هي أن أول كلمة نزلت من القرآن الكريم كانت (اقرأ).. وهذا الأمر معروف حتى لغير المسلمين فهم يعرفون تأثير الدين الإسلامي وعلومه في الحضارة والمدنية والتقدم العلمي.

– عندما أدرك المستعمرون أهمية التعليم وتأثيره البالغ، سيطروا عليه وفصلوا بين التعليم الديني والتعليم المهني.. وجعلوا التعليم بلغتهم وجعلوه السبيل إلى الوظائف والعمل الحكومي.

– أراد الله بحكمته البالغة أن يمتنع كثير من الناس في بلداننا عن التعليم الاستعماري؛ حتى يحفظوا القرآن ويحافظوا على الدين وعلومه.

– عندما فتحت المدارس العربية ولله الحمد- التحق بها الأبناء والأجيال التالية ليتلقوا تعليما دينيا ومهنيا في نفس الوقت.. بالإضافة إلى ما يتعلمونه في البيوت والخلاوي.

– يجب أن يفهم الابناء الظروف التي عاشها الأجداد والآباء وأدت إلى امتناعهم عن التعليم الاستعماري في زمانهم.

– ويجب عليهم استيعاب الظروف الحالية التي تيسرت فيها الدراسة العربية والدينية أو الدراسة المشتركة بأكثر من لغة كالفرنسية والانجليزية.

– إذا فهموا ما سبق جيدا.. يجب عليهم أن يفهموا أيضا ان أهمية العلم والشهادة الدراسية قد زادت في العصر الحالي.. مما يوجب عليهم الاجتهاد والجد والمثابرة في التعلم والتحصيل.

– أما بالنسبة للأسرة بصفة عامة فيجب على الكبار أن يدركوا الظروف التي عاشها كل من الجيلين.. وأن يهتموا أكثر بتعليم الابناء لتحقيق رغباتهم وامنياتهم.. وألا يهملوا التعليم بحجة انهم (لم يلتحقوا بالمدارس في زمانهم).

ثانيا: اهتمام الوالدين بالدراسة والعلم:

يتعلم الطفل في سنواته الأولى من والديه بشكل اساسي.. ومعلوم أن الطفل يتعلم بالتقليد اكثر من تعلمه بالتلقين.. مما يوجب على الوالدين الاهتمام بما يراه الطفل من تصرفاتهما وسلوكهما داخل البيت وخارجه بصفة عامة.. وبالنسبة لاهتمامهما (بالدراسة والتعلم) بصفة خاصة.

ويجب ألا تكون الظروف الخاصة التي حرمت أحد الوالدين أو كليهما من التعليم النظامي- سببا في إهمالهما لتعليم الأبناء.. فلكل جيل ظروف واحتياجات مختلفة عن سابقه.

ثالثا: تأثر الطفل بالمحيط الاجتماعي:

نتيجة طبيعية لتقدم الطفل في العمر- فإن احتكاكه الاجتماعي يزداد تدريجيا، ويقل نصيب الوالدين في التأثير المباشر بنفس الدرجة.. ويبقى دورهما في التأثير غير المباشر أكبر.

يتأثر الطفل بأصدقاء الحي وزملاء المدرسة وبالأقارب ونحو ذلك، وهنا يتوجب على الوالدين الاهتمام بمكان السكن أو الحي من ناحية المستوى الاجتماعي والديني ونحو ذلك؛ حتى يهيئا للطفل الحياة في بيئة جيدة وصالحة.. وكذلك الاهتمام باختيار المدرسة الملائمة للطفل من النواحي المختلفة.. إضافة إلى الاهتمام بدرجة احتكاكه تأثره بالأقارب بصفة عامة.

رابعا: الاحتياجات الدراسية للطفل:

الاحتياجات الدراسية جزء من الاحتياجات الطبيعية للطفل كالمأكل والملبس والمسكن والعلاج.. فالدراسة كما تتطلب أدوات دراسية معروفة.. تتطلب أيضا غذاء جيدا متنوعا ومناسبا لعمر الطفل وما يبذله من جهد في الدراسة والتعلم.. كما تتطلب مسكنا جيدا خاصا بالطفل أو بمجموعة الأبناء يساعدهم في التعلم والراحة واستضافة الأصدقاء..

إن الطفل بحاجة إلى تهيئة مناخ ملائم للتعلم وتوفير ما يلزم من أدوات دراسية.. إضافة إلى توفر التوافق بين الوالدين وتجنب الصراع والخلافات المؤثرة في استقراره النفسي والدراسي.

- تفاعل المعلمين التشاديين مع نموذج ASC:

تمددت علاقتي بالمجتمع التشادي من دائرة المدرسة والحي، إلى مساحات تعليمية أكبر، في مدارس وجامعات ومراكز تدريب ومواقع صحفية ومنظمات مجتمع. ولم تكن كتابات الزملاء المعلمين في تشاد إلا جانبا واحدا فقط من مظاهر اهتمامهم وتفاعلهم مع أداة اكتشاف الهوايات ASC.

(1)

نطالع أولا، مقالة معلم الرياضيات بالمرحلة الثانوية والكاتب الصحفي أحمد مدو كيوم، وقد تم نشر مقاله عدة مرات منذ عام 2017 وفي عدة منصات ومواقع من بينها صحيفة رفيق الاليكترونية تحت عنوان "مشروع آسك وأهميته للطلاب والمجتمع":

جلنا يقرأ ولكن قليلون هم من يستفيدون من الأفكار الموجودة في بطون الكتب؛ لأن معظمنا يعاني من صعوبات في التفريق بين المصطلحات المتقاربة مثل: الميول، الطموحات، المواهب، …

وهناك مشكلة أخرى يعاني منها الطالب وهي عدم القدرة على اكتشاف مواهبه والتعرف على ميوله ورغباته وغياب من يساعده في ذلك، ويتحتم على التربويين حلحلة مثل هذه المشكلات لا سيما ونحن في عالم أصبح “قرية” بفعل العولمة، وهناك من التربويين من اجتهدوا لخدمة مجتمعاتهم على وجه الخصوص والإنسانية عموما..

من الأنشطة الرائدة في هذا الاتجاه مشروع آسك لتعزيز هوايات الطلاب، ويقوم البرنامج على “نموذج تدريبي” لاكتشاف هوايات الطلاب، ابتكره الاستاذ أحمد بابكر حمدان من الجارة (السودان) وسبق أن عمل بمدرسة الصداقة بأبشة، واطلق عليه ASC form لمساعدة الطلاب في اكتشاف ميولهم وطموحاتهم ومواهبهم، وتوجيههم وفقا لقدراتهم مراعيا الفروقات الفردية، عبر مجموعة من الوسائل منها: دليل مستخدم النموذج وسلسلة مواد صحفية تعريفية للفكرة، وإفادات المدربين والمستفيدين من المشروع وغيرها، وهذا النموذج مجاني لمن يرغب الاستفادة منه في تعزيز هواياته في الكتابة والتأليف أو القراءة أو حتى في سبيل تطوير مشاريعه التنموية والاستثمارية أو التدريبية ، وإذا سألت عن عنوان ASC وكيفية الحصول عليه، لا تسرح بعيدا، إنه معك، عبر صفحاته على منصات التواصل المتخلفة، ما عليك إلا أن تكتب “نموذج ASC” في قوقل مثلا، أو داخل الفيسبوك، ليأخذك إلى جميع حساباته ومواقعه ويعرفك به.

ﺑﻤﺠﺮﺩ ﺍﻧﺘﻬﺎئك ﻣﻦ ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ ﻟﻤﻌﺮفة (نموذج ASC) ﻣﻦ ﺗﺼﻮﺭ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﻲ، ﺍلمقالات ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﺔ، وﺩﻟﻴﻞ ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻡ ﻭﻣﻼﺣﻘﻪ.. تتباﺩﺭ ﺇﻟﻰ ﺫﻫﻨﻚ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ:

1- أن ﺗﺠﺮﺑﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ .

2- أن تنقله ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ.

3- أن ﺗﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﻌﻪ ﺇﻳﺠﺎﺑﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺼﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ..

ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺗﻘﻮﺩﻧﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﺳﺘﻨﺘﺎﺝ ﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ ﺍﻵﺗﻴﺔ:

1- ﻻﺷﻚ ﺃﻧﻪ ﻣﻔﻴﺪ ﻟﺬﺍ ﺗﺴﻌﻰ ﺇﻟﻰ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ ﻭﻧﻘﻠﻪ ﻟﻶﺧﺮﻳﻦ ، ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻡ ﺍن العاقل ﻻ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ شيئا ﻏﻴﺮ ﻣﻔﻴﺪ ﻭﺧﺎﺻﺔ فيما ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﻓﻜﺎﺭ ﻭﺗﺠﺎﺭﺏ ﻭﻻ ﻳﻨﻘﻞ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮﻩ ﺇﺫﺍ لم يتأﻛﺪ ﻣﻦ جودة ﺍﻟﻔﻜﺮﺓ.

2- ﺳﻠﺲ ﻭﻣﻌﻴﻦ ﻟﻠﻔﻬﻢ ﻟﺬﺍ ﺗﺴﺘﻮﻋﺒﻪ ﺑﺴﺮﻋﺔ.

3- ﻣﺮﻥ ﻓﻲ ﻣﻀﻤﻮﻧﻪ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻚ ﺇﺿﺎﻓﺔ أﻧﺸﻄﺔ ﻭﻭﺳﺎﺋﻞ ﺃﺧﺮﻯ حسب ما ﺗﺮﺍﻩ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ ﻟﻚ ﻭﻟﻠﻤﺘﺪﺭﺑﻴﻦ ﻭﺍﻟﺒﻴﺌﺔ.

4- ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﺎﻟﺸﻤﻮل وإﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺗﻄﺒﻴﻘﻪ ﻋﻠﻰ ﻧﻄﺎﻕ ﻭﺍﺳﻊ ﻷﻧﻚ ﺗﺴﻄﻴﻊ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻪ ﻓﻲ مجالات شتى ﻭﻟﻜﺎﻓﺔ ﺷﺮﺍﺋﺢ ﺍلمجتمع ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﺃﻋﻤﺎﺭﻫﻢ ﻭﻣﺴﺘﻮياتهم العلمية ﻭالثقافية، ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺜﻼﺙ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﻔﻜﺮﺓ ‏(ﻫﻮﺍﻳﺘﻚ، ﻣﻴﻮﻟﻚ، ﻃﻤﻮﺣﻚ) ﺛﻼﺛﻲ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩ ‏(ﻗﺎﻣﻮﺱ ، ﻭﺳﻴﻠﺔ ، ﺩﻟﻴﻞ‏) ﺗﺠﺪ ﻓﻲ ﺳﻄﻮﺭﻩ ﻣﺼﻄﻠﺤﺎﺕ ﻳﻌﺠﺰ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻛﻬﻮﺍﻳﺔ ﻭﻣﻴﻮﻝ ﻭﻣﻮﻫﺒﺔ ﻭﻃﻤﻮﺡ.. ﺗﺴﺘﺨﺪﻣﻪ ﻛﻮﺳﻴﻠﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﻔﻜﺮﺓ ﻣﺴﺘﻌﻴﻨﺎ ﺑﺎﻟﺪﻟﻴﻞ ﻛﻤﺮﺷﺪ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺛﻼﺛﻴﺔ ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﻟﻘﻴﺎﺳﻪ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ.

ﻭﻗﺪ تعلمت ﻓﻲ ﺛﻼﺙ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺗﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﻫﻲ (ﻣﻌﻬﺪ ﺇﻋﺪﺍﺩ ﻣﻌﻠﻤﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺍﻷﺳﺎﺱ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ، ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻹﻳﺴﻴﺴﻜﻮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﺑﺘﺸﺎﺩ ، وﺟﺎﻣﻌﺔ ﺳﺒﻬﺎ ﻛﻠﻴﺔ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﻓﺮﻉ ﺗﺸﺎﺩ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎﺕ)، ﻭﺍﻧﺨﺮﻃﺖ ﻓﻲ ساحة التدريس ﻣﻨﺬ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺖ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﺇﻟﻰ ﻟﺤﻈﺔ ﻛﺘﺎﺑﺘﻲ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺴﻄﻮﺭ ﻟﻢ أﺟﺪ ﺃﻧﻤﻮﺫﺝ أﻭ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻳﻘﻴﺲ ﻗﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﻣﻴﻮﻟﻬﻢ ﻭﺭﻏﺒﺎﺗﻬﻢ ﻭﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻬﻢ، وﻳﺴﺎﻋﺪﻫﻢ لاﻛﺘﺸﺎﻑ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ- ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ نموذج ASC.

ﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺭ ﺇﻥ نموذج آسك ﻳﺪﻋﻮﻛﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻧﻈﻤﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ.. ﻭﻟﻢ ﻳﻜﺘﻒ ﺑﻤﺠﺮﺩ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﺑﻞ ﻭﻓﺮ ﻟﻜﻢ ﺑﻴﺌﺔ ﻭﻭﺳﺎﺋﻞ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻭﻓﻲ ﻣﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻟﻤﻮﺍﻛﺒﺔ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺗﺮﺑﻮﻳﺎ. إنه ﻣﻌﻠﻢ ﻳﺠﻴﺒﻚ عن ﺍﻟﺘﺴﺎﺅﻻﺕ ﺍﻟﻤﻌﻘﺪﺓ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ ﻣﻦ؟ ﻣﺎﺫﺍ؟ ﻛﻴﻒ؟ ﻣﻦ ﺃﻧﺖ؟ ﻣﺎﺫﺍ ﺗﺮﻳﺪ؟ ﻭﻛﻴﻒ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ ﻏﺎﻳﺘﻚ؟ ﻳﻌﺮﻓﻚ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﻗﺪﺭﺍﺗﻚ ﻭﻣﻴﻮﻟﻚ ﻭﺭﻏﺒﺎﺗﻚ ﻭﻳﺴﺎﻋﺪﻙ ﻓﻲ ﻭﺿﻊ أﻫﺪﺍﻓﻚ ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﻌﻄﻴﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻣﻊ ﺗﺴﻬﻴﻞ ﺳﺒﻞ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﻭﺍﻵﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻬﺎ.

بعد جهد شاق، مضن، ومتواصل.. استطاع مبتكر ASC form أن ينجز ويحول فكرته من الفردية إلى الجماعية، وقد نالت استحسان وإعجاب عدد كبير من المهتمين بالتربية وقضاياها. انتشرت فكرة آسك إلى ربوع السوادن ومنها إلى تشاد تحديدا، وقد اتسعت رقعتها من مدينة واحدة إلى مدن سودانية كثيرة ، ومن بضع دول إفريقية وعربية إلى العالم بأسره عبر وسائط التواصل، وهذا دليل كاف ومؤشر واضح لتحليق ASC وتحقق أهدافه، وحق له ذلك.

بما أن النموذج يهتم بالموهبة والموهوبين والهوايات وأصحابها، فقد شهدت منصات البرنامج في مواقع التواصل مؤخرا، كثافة في مشاركات المدربين والمتدربين، منها خاصة تدور حول الفكرة وأخرى عامة نابعة عن فهمهم العميق لها، وثمرة جهود جبارة لم تذهب سدى، ظهرت إبداعات رواد المشروع في فن الكتابة والتأليف والتدريب.

من الآن فصاعدا يمكننا الحديث عن نجاحات مشروع ASC وأثره الإيجابي في المتدربين على وجه الخصوص، وفي ساحة التعليم عموما، وقد بدأ يقطف ثماره من الجهود المبذولة وقطع على نفسه عهدا ليصل بالجميع إلى واحةِ النجاح والإنجاز.

كلما رأيت مشروعا ناجحًا؛ فاعلم أن هناك شخصًا اتخذ قرارا شجاعًا.. ‏اسع لتحقيق حلمك وأهدافك، بعد التزود في محطات الهواية والطموح غير متناسيا بضاعتك الأساسية من موهبة وميول ورغبات، طالما أنك تسير بصحبة ASC تفاءل بما يسرك وأبشر، فإنك على طريق التفوق والإنجاز. ﺳﺄطبق النموذج ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮيين، ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻭﻋﻠﻰ ﻃﻼﺑﻲ ﺑﺈﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ.. وأﺗﻤﻨﻰ التوفيق ﻟﺼﺎﺣﺐ ﺍﻟﻔﻜﺮﺓ.

إن آسك مادة دسمة مفيدة جدا لمن أراد الإستفادة  في شتى المجالات، سيما مجالات التنمية البشرية، التربية والتعليم، كي تخطط وتنجز مشاريع، أو تحقق أهداف مرسومة ، إضافة  إلى اكتشاف وتحديد بوضوح كل من :  ميولك.. اهتماماتك.. هواياتك.. طموحاتك..عليك بهذه الوسيلة المهمة، المناسبة لكل الفئات العمرية بمختلف مستوياتهم العلمية مع خبراتهم المتباينة، لأنها  تعينك على التفريق بين الهوايات والمواهب كما تراعي الفروقات الفردية وتتسم بالمرونة، وفي متناول الجميع..

(2)

وتحت عنوان "كيف نكتشف هواياتنا؟" كتب المعلم والباحث في مرحلة الماجستير بجامعة آدم بركة التشادية، يونس السيوطي، مقالا مطولا حث فيه المعلمين على الاهتمام باكتشاف هوايات الطلاب وميولاتهم، وعدم الاعتماد على نتائجهم الدراسية في تحديد خيارات التخصص:

تلعب الهوايات دورا كبيرا في حياة الانسان، إذا اكتشفها وتمكن من معرفة علاقاتها بالمواهب والقدرات، عندئذ يصبح اكثر طموحا بناء على ما يظهر له من عديد هوايات ومواهب، بحيث تجعله صاحب قوة في إرادته وعزبمته وإصراره؛ تدفعه نحو الأمام لتحقيق الأحلام، وإنجاز أهدافه، وفي الوقت نفسه يحاول ان يكون أكثر إنتاجا ونجاحا وجودة .

لكل شخص هوايات (كثيرة) عادة، لكن معظمها مخبأة وغير قادرة على الظهور، وهو لا يشعر بها، بسبب فقدانه الأدوات المساعدة في ممارستها وإبرازها. علما بأن الهوايات لا تظهر تلقائيا، لكنها بحاجة إلى من يكتشفها.. وهنا سؤال يطرح نفسه بقوة: يا ترى أي أداة قد تكون أكثر ملاءمة لاكتشاف الهوايات؟

من خلال الدورات التدريبية والتجارب والخبرات التي تحصلت عليها فقد تجلى لي أن تعريف الهوايات كأنشطة للترفيه، وملء أوقات الفراغ، كان من الخطأ بمكان، كيف لا وبإمكانك أن تحول بعض هواياتك إلى "مهنة حالية أو مستقبلية" ناجحة وكبيرة جداً، تجني منها لقمة عيشك، ليس هذا فحسب بل تجني من ورائها الخير الكثير والمال الوفير. إن كثيرا من الناس يدرسون ويتخصصون في مجالات جيدة بل يحصلون على وظائف من خلالها، ولكن سرعان ما تفتح لهم هواياتهم وأنشطتهم المفضلة أبوابا أخرى، يميلون نحوها مباشرة وبكل شغف بغض النظر عن علاقتها بتخصصاتهم الأولى ومجالاتهم التي درسوها وعملوا فيها، وفي الوقت نفسه تجدهم يقدمون أعمالا مبهرة جداً،  ليس هذا فقط، بل إنهم يشعرون بالسعادة والاريحية في تأديتها..

ظهر نموذج آسك ASC form في وقت أكثر ما نكون حاجة إليه، كيف لا وهو أداة تلعب دور "المجهر الذكي" لكشف المواهب والهوايات والطموحات المخبأة لدى المرء، وتعد مفتاحا حاسما في مساعدته للتفريق بين المفردات المتقاربة، ومعرفة العلاقات بينها.

للنموذج وسائل وأدوات كثيرة تستخدم في شرح الفكرة للمتدرب؛ ليتمكن من معرفة مواهبه (قدراته) وهواياته (أنشطته) ومدى علاقتهما بطموحاته المستقبلية بكل سهولة ويسر.. والنموذج مؤهل لمعالجة عدة مشكلات تربوية بمساعدته الطلاب في اكتشاف الهوايات وفي خططهم الدراسية والمنشطية، بما يقدمه من أدوات ووسائل جيدة ومواكبة للعصر.. وفعالة وشاملة، ليست لمستوى محدد بل لجميع المستويات العمرية والدراسية.

يعد ASC أداة ذهبية، يكتشف بها المعلم مواهب طلابه وهواياتهم وطموحاتهم، وبناء عليه يستطيع توجيههم بكل سهولة ومرونة؛ حيث يمكنه النموذج من اكتشاف ميولاتهم ورغباتهم، والمجالات الملائمة مع قدرات كل واحد منهم. وهذا قد لا يتأتى للمعلم إلا بمعرفة النموذج وعناصره الرئيسية، وكيفية التعامل مع اختباراته الأساسية، واستخداماته الفعالة لكل من الآباء والأمهات، مراكز التدريب، مشرفي التربية والتعليم، والباحثين في المجال التربوي. 

جدير بالذكر أن توجيهنا لطلابنا حسب تحصيلهم وشهاداتهم، أمر عفا عليه الزمن، لأنه لا يكشف لنا حقيقة مستوى الطالب، وما لديه من قدرات وميول، حتى نوجهه إلى المساق او القسم المناسب. إن النتائج التي يتحصل عليها ربما تكون عكس رغباته وميوله، بسبب ظرف من الظروف، وعلى سبيل المثال، فإن عدم توفر معلمين أكفاء للمواد المحبوبة للطالب، قد يتسبب في استيعاب أقل لهذه المواد،  بينما يجد في المواد الأخرى التي لا يفضلها، معلمين أكفاء ويحصل على نتائج أفضل بكثير.. وهذا كثير وملاحظ. 

إن "آسك" مفتاح للأذهان ومجهر لكشف المواهب والهوايات والطموحات المهنية، ومخطط جيد للحياة اليومية. أتمنى أن يصل آسك إلى كل المعلمين في العالم، وأن يترجم إلى لغات أخرى.

(3)

أما محمد بابكر أشقر، المعلم بمعهد أم سويقو العلمي الإسلامي بمدينة أبشة، فقد نشر مقالا بعنوان "استخدام نموذج آسك في المدارس" بذات الصحيفة الاليكترونية:

إن التدريس عبارة عن مواقف تعليمية وحقائق عملية وتوجيهات تربوية تؤدى على شكل أنشطة مشتركة بين طرفين هما المعلم والطالب.. وتتمثل في إلقاء الدرس والعرض والمناقشة والحوار والتقويم، مع استخدام الوسائل التعليمية.

ونموذج آسك ASC form يوفر للطالب مصباحا منيرا ليعرف نفسه أولا، وذلك بحبه للاطلاع والمعرفة والمعلومات، مع وجود الفوارق الفردية التي ينبغي مراعاتها، إضافة إلى اختلافات البيئة المدرسية، والبيئة الاجتماعية المحيطة بالتلميذ.

من خلال التدريب الرائع في دورة نموذج آسك وبعد قراءتي للمادة التدريبية، وجدتها جيدة في مساعدة الطالب في اكتشاف مواهبه وهواياته وطموحاته.

بالنسبة للمعلمين في تشاد، فإن نموذج آسك سيسهم في دفع عجلة التعليم وتحفيز الطلاب باستخدام النموذج الرامي الي نقل المعرفة بأيسر طريقة وبمهارات تدريبية للوصول إلى الهدف المنشود، وهو تكوين الطالب لصالح مجتمعه الصغير المحيط به ووطنه الكبير. إن نموذج اسك أو ASC form من أفضل التطبيقات العملية التي تقدمها للطلاب والتلاميذ لاكتشاف الهوايات والمواهب ومعرفة طموحاتهم المستقبلية وتعزيز مهاراتهم المعرفية وغيرها.

يعطي النموذج صورة عامة عن القدرات الذاتية والأنشطة المفضلة لدى الطالب.. وهو أداة للتخطيط والاستراتيجيات الفنية التي تساعد في مختلف مجالات التعليم والتعلم والأعمال.. ومن الضروري أن نجعل لأبنائنا الطلاب أسسا ومعايير للبناء عليها مستقبلا؛ حتي تجنبهم المتاعب والصعاب التي واجهتنا في رحلة التعلم والمعرفة.

إن نموذج آسك/ ASC form يكشف لك حقائق مهمة في مجال التعليم والتدريب ويفتح لك فرصا لاكتساب خبرات جديدة عن القدرات الذاتية والأنشطة المفضلة.. علاوة على ذلك فإنه يساعدك في معرفة العلاقات بين المواهب والهوايات والميول المهنية.

في آسك نجد تقسيم المواهب الي ذهنية، وبدنية، ونفسية.. ولكل من هذه العناصر الثلاثة خصائص معينة تختلف عن الأخري.. ستتعرف عليها أكثر باطلاعك على كراسة مستخدم النموذج، أو بالبحث عن ذلك في الانترنت.

أما الهوايات فتصنف إلى أربعة أقسام: معرفية، عملية، رياضية، وتطوعية.. ولكل من هذه الأقسام ميزات خاصة تتعلق أيضا. أما الطموحات في آسك، فهي قسمان: طموحات مهنية، وطموحات اجتماعية. ليس هذا فحسب بل ينتقل بك النموذج إلى العديد من الاستخدامات في التوجيه الدراسي والمنشطي وغيره.

إن استخلاص الفكرة العامة من خلال التفاصيل المذكورة سيساعدك علي توليد أفكار وحلول جديدة لاكتشاف مواهبك وهواياتك إضافة إلي طموحاتك المستقبلية. إن ASC برنامج من الأهمية بمكان؛ حيث يشجع الطلاب ويحفزهم علي إبراز هواياتهم وتنمية مواهبهم وقدراتهم الذاتية.. ويرقي طموحاتهم المعرفية والمهنية. وتقنيات آسك تعرف الشخص بمستوى مواهبه وهواياته وطموحاته المستقبلية.. ومن ثم الالتحاق بما هو مطلوب لتحقيق الأهداف والانجازات المختلفة مع رؤية الطموح في أي زمان ومكان.

(4)

آسك.. خدمة اكتشاف الهوايات، مقالة للأستاذ علي محمد أبكر، تم نشرها في صحيفة رفيق الاليكترونية:

لعلك تتسائل بين الحين والآخر للتعرف على نموذج آسك/ ASC form .. ويوفر البرنامج المتاح أونلاين، موادا تعريفية جيدة للقراء والمثقفين والمهتمين بمعرفة وفهم النموذج. إن آسك عبارة عن أداة، خصصت لمساندة الطلاب والمعلمين لمنحهم أداة جديدة، تساعدهم في ما يقومون به، دون هدر للوقت والجهد. والنموذج حديث نسبيا، وهو من ابتكار المعلم والمدرب السوداني أحمد بابكر حمدان، ولا زالت شمس آسك تشرق كل صباح وترسل خيوطها الذهبية في بلدان عديدة، وتشجع على التواصل بين مستخدمي النموذج في مختلف الدول مثل: تشاد وتركيا وقطر والأردن والهند،… بالإضافة إلى (السودان) بلد المبتكر، حيث وضعت اللبنة الأساسية لفكرة البرنامج.

إن تقنيات آسك تنقلنا بشكل حاسم وصريح، من دائرة الخمول والإحباط والعشوائية، وتعيد إلينا كثيرا من الاعتبار والثقة بالذات والأمل، وتدعم تكوين شخصياتنا والسير قدما في سبيل المعرفة، بل وتساعدنا تلك التقنيات، في رسم جداول فعالة، ووضع خطط ناحجة لإنارة مستقبلنا.. هذا فضلا عن طبيعة آسك وطريقته السلسة في التوجيه، وملاءمته للتطورات الحديثة لعصرنا.

إن الطلاب في أمس الحاجة لتحويل أيامهم إلي لحظات جميلة مليئة بالنجاح والتفوق الباهر والعيش في أجواء من الفرح والسرور، وذلك عن طريق تلقيهم توجيهات سلمية يستفيدون من دروسها وعظاتها، ويكتسبون منها طاقة جديدة تمكنهم من استئناف مسيرتهم المعرفية، وتنشيط العقل وحشده بأفضل الأساليب الحديثة في التعلم.

ويقدم نموذج آسك أفكارا سهلة الاستيعاب، وذات أهمية كبيرة، وهي الرفيق الحقيقي للشخصية المثقفة، ولكل من يسعي لنيل توجيه جيد لاستغلال الوقت وتوظيفة في الطريق الصحيح، بتصفح أعماق الكتب، أو القيام بأنشطة أخرى ذات أهمية دون كلل أو ملل.

إن النموذج دليلك إلى النهج السليم لاكتشاف مواهبك ورغباتك وميولك بنفسك.. والتعرف على أسرار شخصيتك.. ويشتمل آسك على عناصر متعددة ومعلومات معززة، خصصت لتوجيه الطلاب والمعلمين للأخذ بالأساليب الجديدة المشجعة، والمساعدة في ترقية المستويات بصورة دائمة، ومساعدة الطلاب في إعداد السيرة الذاتية، والتقدم في مسيرهم نحو الريادة والمساهمة الإيجابية في الحياة العملية، ويعين نموذج آسك المتدرب المبتدئ بأدوات رائعة تمكنه من القيام بتجارب جميلة؛ للتعبير عن ما يكمن في أعماقه من قدرات ومواهب.

نموذج آسك، بوتقة علمية تتناول الطرق التربوية الفعالة، التي تسهل العمل التربوي أو التعليمي للمعلم في التعامل مع المادة التي يدرسها لطلابه في المؤسسة أو أي أعمال فنية أو إدارية أخري. وتلهم مفاهيم آسك المعلم لإتقان رسالته العلمية السامية، مع جذب انتباه التلاميذ وتقبلهم لما يلقيه من معلومات، وزيادة حبهم للمعرفة وحماستهم للإرشادات والتوجيهات.

يزود “نموذج آسك” الطالب، بأحدث المفاهيم والأفكار الداعمة لبناء الشخصية في جميع الجوانب المعرفية والمهنية.. ويقدم للطلاب أمثلة نموذجية فعالة؛ لرفع المعنويات والهمم.

لكل منا هوايات متعددة، منها علي سبيل المثال: الهوايات الرياضية و(الترفيهية).. ويرى نموذج آسك أن الرياضة عامل مهم في تنمية شخصية الإنسان وتهذيب سلوكياته وإنفعالاته، وتسهم إسهاما حاسما في بناء شخصيته، وفي نموه الذهني.

يحمل نموذج آسك مجموعة من الأفكار والمعطيات التي تشكل في عمقها رصيدا ثقافيا ومعرفيا، وتقدم توجيهات عملية لجميع المستويات بغرض تغيير نمط حياة الطالب، ومساعدته في بناء شخصيته وفق قدراته الكامنة، ونشاطاته واهتماماته، عن طريق إقامة برامج للتوعية والتوجيه في ميادين التربية والتعليم والثقافة..

تتوفر معلومات ثرة عن النموذج على الانترنت، وهي رهن إشارة الطلاب والقراء والناشطين في مجال التدريب والتطوير.. ويقدم فريق البرنامج خدماته مجانا، عبر الوسائط لمساعدة المستخدمين في إبراز هواياتهم وتنميتها وصقلها، عبر تعزيز أنشطتهم، وتوفير فرص تواصل وتدريب بمؤسسات ذات صلة بمجال هواياتهم، كالصحف ومواقع الانترنت ومراكز التدريب والمكتبات ودور النشر والقنوات.

(5)  

وفي سلسلة بوستات عن نموذج ASC كتب الأستاذ عيسى بليل عبدالقادر:

نموذج ASC ورحلة التطور والانتشار:

شهد نموذج اسك تطورا فعليا في ساحات التدريب وذلك بفضل الدعم الفني والتقني من مبتكر النموذج والاعضاء المدربين والمدربات، وترسيخه في عقول الشباب والشابات الراغبين في معرفة مثل هذه النماذج، الأكثر تاثيرا في شخصية الفرد والمجتمع، واهميته للحياة العملية وتحريك الإحساس النفسي لمعرفة ما يتوفر لكل شخص من مواهب، وهوايات، وطموحات.. 

من خصائص النموذج انه يكتشف الهوايات ومن ثم يربطها بالمواهب ويعزز روح الطموح ويقوم بتطويره.. وغايته الوصول الى الهدف المنشود.. 

في نظري أن نموذج ASC رائع وفعال وهذا ما أدى لانتشاره الى هذه الابعاد، بداية من السودان ثم تشاد وغيرهما من البلدان.. 

تمنياتنا بالتوفيق لمبتكر النموذج الزميل الاستاذ احمد بابكر حمدان، والمدربين المحترفين الاجلاء امثال الاستاذ يونس السيوطي يونس والاستاذ محمد بابكر اشقر.. وكل المدربين والمدربات بدون فرز وكل من ساهم بجهد او كلمة.

آسك.. يضع النقاط على الحروف:

إن القوانين عبارة سطور في ورق.. وعندما تطبق على أرض الواقع تصبح قوانين..

إننا نستنبط من نموذج ASC عملية تطبيقية من قول الى فعل.. عندما ينطبق النموذج على أرض الواقع، يشعر المستخدم والمشارك في دورات آسك بفائدته الكبيرة.

عند استيعابك لفكرة النموذج، ستضع نفسك في موقع آخر غير الذي كنت تسعى إليه سابقا؛ إن البرنامج يدلك على اكتشاف مواهبك ومعرفة هواياتك وكيفية ربطها بالطموحات؛ لتحقق ما تسعى إليه.

كل منا يمتلك مواهب وقدرات فطرية، لكن السؤال الذي يطرح نفسه: كيف نضع النقاط على الحروف؟

إن دورات آسك توفر لنا إجابات وافية؛ لأنها تهتم بإعداد سيرتك الذاتية، كأسلوب لاكتشاف العلاقات والروابط بين مواهبك وهواياتك وطموحاتك. إن آسك أروع مما أقول.

قاعدة بيانات لتقييم الشخصية:

إن نموذج آسك ASC قاعدة بيانات ذات عناصر ونماذج في معرفة تقييم الشخصية واكتشاف المواهب والهوايات والطموحات.. وتجسيد مفاهيمها وتفاعلها مع بعضها البعض وعلاقاتها وارتباطاتها.. والتوجيه المتكامل للطالب دراسيا ومنشطيا.. وتلبية حاجة المعلم والمتدرب لأداة سهلة الاستخدام في الأنشطة المدرسية المتنوعة، والمسابقات الثقافية على وجه التحديد.

استخدامي لنموذج ASC خلال الدورة التدريبية، جعلني أشعر بتحليل ذهني وتفكير عميق وطاقة نفسية وحراك بدني نحو الطموح. تعلمت الفروقات بين الهوايات والمواهب وعلاقات الارتباط بالطموحات.. وتعرفت على استخدامات آسك في تقويم البرامج التدريبية. إنه فكرة رائعة وابتكار جميل.

تأكيد الارتباط بين الهواية والطموح:

كيف تكون النتيجة عندما نربط الهوايات بالطموح..

اولا: يجب ان نتخذ القرار

ثانيا: عدم الاحساس بالضعف.. 

اكيد بعد ذلك سننجح مثل غيرنا بل ربما سناتي بجديد..

هناك شرط وحيد وهو ألا نتبع اقوال المثبطين. الذين يشكون في قدراتنا. قد يقول لك احدا يوما ما: لماذا سلكت هذا الطريق وهو طريق رسمته له طموحاتك ويستدلون لك: كم سلك مثلك هذا الطريق وباء بالفشل..

وقد يقولون لك كيف تحقق طموحاتك امام هولاء الذين امامك امثال فلان وفلتكان.. 

لناخذ مثالا:

اراد احد الشباب ان يحقق طموحا في مجال الرياضة وهو من دولة مصر العربية في رياضة (التنس)..

تعرض له من بعض رفاقه فقالوا له هناك اكثر من ٢٠٠٠ لاعب يجيدون هذه اللعبة فكيف تكون فيما بين هولاء؟

لكنه كانت له العزيمة والاصرار.. 

بدا يتدرب في كل يوم ستة ساعات حتي اصبح بطلا في يوم من الايام ومثل مصر كلها لرياضة التنس في بطولة العالم.

فاعلية نموذج اسك في مرحلة التعليم الأساسي:

يوصف المعلم بأنه المربي والموجه للتلاميذ ومن خلال عملية التدريس يكتشف هوايات ومواهب تلاميذه واستعدادهم ويلاحظ فروقاتهم الفردية من حيث القدرات الذهنية والنفسية.. وبعد الاكتشاف يستطيع ربطها بطموحاتهم المستقبلية ويدفع بهم الى الامام لبناء جيل قوي يستطيع ان يصل الي تخصصه الذي يهواه ويصبح فعالا.

إن من اهم اهداف النموذج في المدارس، مساعدة المعلم في اكتشاف الهوايات ، والمواهب وربطها بطموحاتهه.

وتعد مرحلة ما بعد  الاساس في غاية الأهمية لتحديد اتجاهات التلاميذ  الى المساقات الدراسية (الادبي او العلمي) بعد ذلك يتجه الطالب الى التخصص في مرحلة الجامعة وتحقيق طموحاته المهنية، وذلك مؤشر علي فاعلية نموذج اسك، مكتشف هوايات الطلاب.

خاتمة:

كتب الدكتور محمد الفاتح عبد الله، أستاذ علم اللغة التطبيقي بجامعة سنار السودانية، معلقا على تفاعل المعلمين التشاديين: "يعتبر المجتمع التشادي الأكثر تفاعلاً مع نموذج ASC ويرجع ذلك إلى إلمامهم التام باحترافية النموذج وتميزه الكبير وفوائده الجمة التي التمسوها من خلال الدورات التي أُقيمت للتبصير بأهمية نموذج آسك الشامل لكل الجوانب المنهجية والعلمية والتربوية والتي بدورها تساعد في تطبيق محتويات النموذج وما به من دلالات تربوية وفكرية وإبداعية". إن المجتمع التشادي بحبه للعلم والتعلم قد ضرب مثالاً نادراً في المثابرة وحب المعرفة مما جعل نموذج آسك مثالاً يحتذى به وحديثاً لمثقفي تشاد العارفين بأهمية النموذج ومكانته التي لا تخفى عن العيان.. ولا يمكن الحديث عن مجتمع مثقف كالمجتمع التشادي في سطور قليلة، بل تحتاج تجربة النموذج في  تشاد، إلى كتابات أوسع وأوراق أكثر للوفاء بحقهم الطبيعي، وتقدير ريادتهم.. وها نحن نرفع القبعات احتراماً للمجتمع التشادي المثقف.

-----------------------


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}