• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
تأملات قرآنية
تأملات قرآنية
Google+
عدد الزيارات
169
(وعلم آدم الأسماء كلها )

 


في هذه الآية عدة إشارات منها : 

-  لدى الإنسان -الذي هو جنس آدم -  القدرة والامكان والاستعدادات للعلم والإحاطة بكل ما حواليه ، ورغم ذلك فإنه لا يُستطاع امتلاك قرون العلم والإمساك بتلابيبه من قبل فرد أو جيل أو أمة بعينها ، بل هو مشترك إنساني ومتاح عالمي لمن خاض بحره ومخر لججه وعبر أمواجه . 

- لفظة علّم المضعف يدل على أن المعرفة تدريجية وغير منتهية ، فالسابق يسلم للاحق ، ومن هو في الدور الخامس فإنه قد بناها على أدوار وأساسات من قبله . 

-  " الأسماء كلها " فيه إشارة على أن الفكرة والتنظير والعمل العقلي يسبق الفعل ويهيئ لتنفيذه بشكل سليم ، وهذا ما يجعل المشاريع المعرفية والنظريات والحقائق العلمية مرجعيات وأرضيات تقوم عليها وتهتدي بها ما يلحقها من أعمال وتجارب تطبيقية . 

-  تعليم الإنسان اكتسابي وتراكمي ، حيث أن الإنسان يولد ناقص الإنسانية ، ثم يسعى بالعلم والمعرفة إلى الاكتمال الإنساني ، أما الملائكة فيخلقوا كاملي الملائكية ومكتملي العلم ، وذلك لأنهم مجبولين على تأدية وظيفتهم به 

( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا ) 


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}