• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مراجعتي لرواية ألف شمس ساطعة للكاتب خالد حسيني .
مراجعتي لرواية ألف شمس ساطعة  للكاتب خالد حسيني .
لعنة الله على الحروب ، على كل من يفتعلها !
لعنة الله على كل من كان سبب في جعل طفلاً ما يتيماً وجعل امرأة ما أرملة ! لعنة الله على الحرب التي تجعل الأحبة وقلوبهم معلقة لا ترى الراحة !

الرواية فعلاً لا تُنسى تأسرُ القلوب وتقهر !

كانت هذه الرواية صورة واضحة لما تُعانيه المرأة على قدرتها على  التحمل والتعايش والتأقلم مع أصعب الظروف ! عن تخليها عن أحلامها من أجل أطفالها من أجل حبها ! 

فالمرأة تموت عندما تفقد السبب الذي يجعلها تعيش ! ولا شيء يعيد للمرأة رغبتها بالحياة كالحب !

قلوب الأمهات من ذهب ، الأُمهات دائماً على حق حتى لو كان ما يقلنه خطأ ،  الأمهات جنات الله على الأرض حتى وإن قسون ! 

الأم  تعاتب لكن لا تترك ، لا ترحل عنك ، مهما أخطأت تسامحك !

الأمهات دوماً ضعيفات مهما بدت عليهن القوة !

قسا عليها والدها لدرجة هو لم يلاحظها هو تخلى عنها ! تخلى عن مريم ! جعلها آلة رشيد ، لكن قلبه أفاق من كل ذلك وأكله الندم فمات حزناً وحسرة .

الحرب كما تجعل أسوأ ما في النفس البشرية يظهر  تجعل أفضل ما فيها يظهر .

كابل ، هِرات ، الباكستان ، أفغانستان ، إيران !

هي الشاهد الأكثر معرفة بما عانى البشر بسبب الحرب والسياسة والسوفييت والشيوعيين !

أحببتُ طارقاً وليلى ، مريم و عزيزة !

‏" لسوف يرجع يوسف إلى كنعان ، لا تحزن 

‏لسوف تصير العشش جنّات ورد،لا تحزن 

‏و إن جاء طوفان و أغرق كل ما هو حي

‏فنوح دليلك في الطوفان ، لا تحزن  "

 

29/9/2018


6
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}